• الدكتور بصفر يستنكر المخطط الإرهابي ويشيد بيقظة رجال الأمن

الدكتور بصفر يستنكر المخطط الإرهابي ويشيد بيقظة رجال الأمن

استنكر فضيلة الدكتور عبد الله بصفر إمام وخطيب جامع الشعيبي بجدة والأمين العام للهيئة العالمية للكتاب والسنة، المخطط الإرهابي الذي كان مخطط له استهداف مقرَّيْن تابعَيْن لوزارة الدفاع بالرياض بعملية انتحارية بواسطة أحزمة ناسفة، وأشاد فضيلته بالمواقف المشرفة لرجال الأمن، في التعامل مع الظروف الطارئة التي يمر بها الوطن.
وأكد بصفر أن هذه المحاولة الفاشلة لصالح جهات خارجية ضد أمن السعودية ومصالحها ومنهجها؛ بهدف إثارة الفتنة، وهذا يكشف حجم التهديدات والتحديات التي تواجهها السعودية في هذه المرحلة، كما يعكس في الوقت ذاته الكفاءة العالية لرئاسة أمن الدولة، والدور الكبير الذي يضطلع به جهاز الأمن في مكافحة الإرهاب وتمويله، والتصدي لمروجيه وداعميه.
وقال بصفر إن بلادنا ولله الحمد والمنة أعزها الله بنعمة الاستقرار والأمن والأمان بدعوة ابراهيم عليه السلام، (اللهم أجعل هذا البلد آمنا وارزق أهله من الثمرات) وإن كان لدى الإرهابيين في ذلك مخططات فإنهم لن يحققوها بإذن الله مادام لدينا رجال أمن بواسل ويقظون مجندون لخدمة دينهم ووطنهم, ودعا بصفر الله العلي القدير، أن يحفظ بلاد الحرمين الشريفين من كل سوء، ويديم عليها نعمة الأمن والاستقرار تحت ظل ورعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله.
وسأل الله أن يحفظ المملكة من عدوان المعتدين، وأن يديم عليها وعلى بلاد المسلمين الأمن والأمان والاستقرار والاطمئنان، إنه سميع مجيب.