• الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم تقيم المسابقة القرآنية الثالثة في غينيا بيساو

الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم تقيم المسابقة القرآنية الثالثة في غينيا بيساو

نظَّمت الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم مؤخراً - بالتعاون مع لجنة مسلمي إفريقيا- المسابقة الوطنية الثالثة بدولة غينيا بيساو في اليومين 16-17 من شهر رجب لعام 1429هـ، الموافق 19-20 من شهر يوليو لعام 2008م.

وقد اشتملت المسابقة على أربعة فروع: حفظ القرآن الكريم كاملاً، وحفظ (15) جزءاً، وحفظ (10) أجزاء، وحفظ (7) أجزاء.وبلغ عدد المشاركين في المسابقة (33) طالباً. وقد أشرفت على فعاليات المسابقة لجنتان: لجنة التنظيم ولجنة التحكيم، ورأس لجنة التحكيم الشيخ عبد الله بن غالب نمازي – مندوب الهيئة للمسابقة-، ومشاركة ثلاثة أعضاء آخرين.
وقد أقيم الحفل الختامي للمسابقة يوم الأحد 17/8/1429هـ الموافق 18/8/2008م، بمسجد التضامن الإسلامي بقلب العاصمة بيساو، تم فيه تكريم الفائزين بالمسابقة. حضر الحفل عدد كبير تجاوز (250) شخصاً من الرجال والنساء، وعدد من ممثلي الجهات الخيرية في الدولة.
بدأ الحفل بتلاوة آيات مباركة من كتاب الله تعالى تلاها أحد الفائزين في المسابقة، ثم ألقيت الكلمات لكل من : رئيس مركز التضامن الإسلامي، وممثل جمعية الدعوة والتوعية الإسلامية، وممثل الأئمة بالعاصمة بيساو، ثم ألقى الشيخ عبدالله بن غالب نمازي – عضو اللجنة الفرعية للهيئة في منطقة جازان، وممثل الهيئة في المسابقة- كلمةً رحّب فيها بالحضور وشكر لجنة التحكيم والمشايخ والمتسابقين على حضورهم المسابقة، وأثنى على التنظيم والترتيب الجيد للمسابقة، وحسن الصوت والأداء المتقن في الحفظ والتجويد للمتسابقين.
ثم ألقى المشرف على المسابقة الشيخ محمد الحسن بوصو كلمته التي تحدَّث فيها عن أهم الإنجازات التي حققتها الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم في غينيا، منها : كفالة خمسة عشر طالباً من حفاظ القرآن الكريم، وإقامة ثلاث مسابقات لحفظ القرآن الكريم وتجويده الأولى : عام 1427هـ ، والثانية عام 1428هـ، والثالثة :عام 1429هـ، وإقامة برنامج توزيع الأضاحي في عيد الأضحى المبارك.
وفي ختام الحفل وزعت الجوائز والهدايا للفائزين والمشاركين في المسابقة.
وقد شهدت المسابقة مشاركة عدد من الفتيات في حفظ الجزء (26) و (27)،
وتم تشجيع الفائزات بجوائز رمزية.
هذا وقد قام ممثل الهيئة بزيارة تفقدية لمدارس تحفيظ القرآن الكريم في العاصمة بيساو وخارجها، منها مدرسة في مدينة جابو شرق بيساو، ويشرف عليها الشيخ عمر جابولا، ومدرسة في العاصمة بيساو يشرف عليها الأستاذ محمد علي ميالو، ومدرسة تابعة لجمعية الدعوة والتوعية الاجتماعية ويشرف عليها الأستاذ إبراهيم تاه، وغيرها.