• تحت رعاية الأمير خالد الفيصل الهيئة العالمية تكرم وفود حفظة القرآن الكريم وتقيم الملتقى العلمي الخامس

تحت رعاية الأمير خالد الفيصل الهيئة العالمية تكرم وفود حفظة القرآن الكريم وتقيم الملتقى العلمي الخامس

يرعى صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة حفل تكريم وفود حفظة القرآن الكريم الذي تقيمه الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم في الثامن من شهر رمضان المبارك في قاعة ليلتي بمدينة جدة ويشارك فيه عدد من الحفظة من قارات آسيا وأفريقيا وأوروبا وأستراليا وأمريكا الجنوبية يرافقهم عدد من مشرفي ومعلمي الحلقات والمراكز القرآنية وذلك بحضور معالي الدكتور عبد الله بن عبدالمحسن التركي أمين عام رابطة العالم الإسلامي ورئيس مجلس إدارة الهيئة العالمية والسادة أعضاء مجلس الإدارة وعدد من المسؤولين والمحسنين والخيرين في المملكة العربية السعودية ومنسوبي الهيئة العالمية. وقد أوضح الدكتور عبد الله بصفر أمين عام الهيئة العالمية بأن حفل تكريم وفود حفظة القرآن الكريم يصاحبه قيام الملتقى العلمي الخامس للهيئة العالمية تحت عنوان (نحو مرجعية عالمية لتعليم القرآن الكريم), ويشتمل على عدد من المحاور, وذلك بمشاركة نخبة من العلماء والباحثين من الدول العربية والإسلامية, وقال فضيلته: إن رعاية سمو الأمير خالد الفيصل لحفل وفود حفظة القرآن الكريم الذي سيقام هذا العام تعبر عن مدى اهتمام ولاة الأمر ودعمهم المادي والمعنوي للهيئة العالمية ولمنسوبيها من أجل مواصلة مسيرتها في تعليم ونشر كتاب الله عز وجل على كافة أبناء الأمة الإسلامية في شتى بقاع الأرض, وعبر الدكتور بصفر عن شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة على رعايته الكريمة لحفل وفود حفظة القرآن الكريم ولمعالي الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي على دعمه المتواصل للهيئة العالمية وللأخوة المحسنين والخيرين من أبناء المملكة العربية السعودية.
مما تجدر الإشارة إليه أن عدد حفظة القرآن الكريم الذين تخرجوا من الحلقات والمراكز القرآنية التابعة للهيئة العالمية بلغ (20.683) حافظاً وحافظة خلال السنوات الماضية.