• الهيئة العالمية تقيم المسابقة القرآنية الرابعة في البوسنة والهرسك

الهيئة العالمية تقيم المسابقة القرآنية الرابعة في البوسنة والهرسك

أقامت الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم خلال الفترة من 6 إلى 8 جمادى الأخر 1429هـ, المسابقة القرآنية الرابعة في البوسنة والهرسك بسراييفو بالتعاون مع رئاسة العلماء ومؤسسة تحفيظ القرآن الكريم، وذلك بمقر كلية الدراسات الإسلامية بسراييفو، شارك فيها 37 حافظاً من مختلف المناطق وشملت المسابقة أربعة فروع: حفظ القرآن كاملاً مع التجويد، وحفظ 15 جزءاً و10 و5 أجزاء.
وقد أقيم حفل تكريمي بهذه المناسبة حضره سفير المملكة العربية السعودية لدى جمهورية البوسنة والهرسك الأستاذ فهد الزيد، وسفير دولة فلسطين الدكتور عامر رستم، والأمين العام للهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم فضيلة الدكتور عبدالله بن علي بصفر، ورئيس العلماء في البوسنة والهرسك الدكتور مصطفى تسيرتش، وعميد كلية الدراسات الإسلامية الدكتور عصمت بوشاتليتش ومندوب الهيئة العالمية السيد هاشم بالخير وأعضاء لجنة التحكيم، وعدد من الدبلوماسيين والمسؤولين ومدراء الهيئات الخيرية والمهتمين بالعمل القرآني والطلاب وأولياء أمورهم.
بدأ الحفل بالقران الكريم ثم ألقى الدكتور بصفر كلمة شكر فيها الحضور، وأثنى على جهود المملكة العربية السعودية في مجال نشر القرآن الكريم خاصة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، وأكد فضيلته أن هذه المسابقة القرآنية تساعد الشباب والناشئة وتشجعهم على التسابق في حفظ كتاب الله وتلاوته وتجويده وفهم معانيه، بعد ذلك ألقى الدكتور مصطفى تسيرتش كلمة شكر فيها حكومة المملكة العربية السعودية، وأثنى على جهود الهيئة العالمية، وعلى رأسها فضيلة الدكتور عبدالله بصفر، لما تقدمه من دعم للعمل القرآني في جميع أنحاء العالم، وطلب في كلمته زيادة المشاريع القرآنية في البوسنة والهرسك والدعم المتواصل للعمل القرآني، وفي ختام الحفل قام الدكتور بصفر والسفير الزيد بتسليم الجوائز والهدايا للطلاب الفائزين في المسابقة، من جهة أخرى قام الدكتور عبدالله بصفر خلال وجوده في البوسنة والهرسك بزيارة لكلية الدراسات الإسلامية واطلع فضيلته على سير العمل فيها وناقش مع عميد الكلية إمكانية فتح معهد لتحفيظ القرآن الكريم يتبع للكلية، وزار فضيلته المدرسة الإسلامية الشرعية في مدينة ترافنيك. كما زار مقر مؤسسة تحفيظ القرآن الكريم بسراييفو واطلع على سير العمل القرآني فيها. وزار مسجد خادم الحرمين الشريفين بسراييفو واستمع لتلاوة طلاب حلقة تحفيظ القرآن الكريم، كما أمّ المصلين في صلاة الجمعة بمسجد الغازي خسروف بيك، وكان لإمامته أكبر الأثر لدى المصلين، والتقى فضيلته مع عائلة أصغر حافظ في البوسنة والهرسك التي سبق أن استضافتها الهيئة العالمية في المملكة العربية السعودية.