• الدكتور التركي يترأس الاجتماع الثامن للهيئة التأسيسية للهيئة العالمية

الدكتور التركي يترأس الاجتماع الثامن للهيئة التأسيسية للهيئة العالمية

ترأس معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي ورئيس الهيئة التأسيسية للهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي في يوم الخميس 22/6/1429هـ الاجتماع الثامن للهيئة التأسيسية، وذلك بفندق المريديان بمحافظة جدة، بحضور رئيس البنك الإسلامي للتنمية الدكتور أحمد بن محمد علي، والأمين العام للهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم فضيلة الدكتور عبدالله بن علي بصفر وأعضاء الهيئة التأسيسية من داخل وخارج المملكة.
وأوضح الدكتور عبدالله بصفر أن أعضاء الهيئة التأسيسية ناقشوا باستفاضة العديد من المحاور والتصورات التي تمثل الملامح الرئيسية لمشروع الخطة الإستراتجية الجديدة للهيئة العالمية، واستعرضوا أبرز الأهداف والأفكار والخطط التي وضعت من أجل تحديد الأدوار والمهام الجديدة في المراحل المقبلة للهيئة العالمية وتمت الموافقة عليها، مشيراً إلى أن تضافر الجهود المبذولة في إعداد الخطة الإستراتجية الجديدة ودراستها سيحدث تغيراً جذرياً لمستقبل الهيئة العالمية مما يجعلها بإذن الله قادرة على تلبية متطلباتها واحتياجاتها في الأعوام القادمة بطرق أكثر مرونة وسهولة. وأوضح الدكتور بصفر أن الأعضاء تناولوا بالدراسة جدول الأعمال الخاص بالحساب الختامي للهيئة العالمية لعام 1428هـ، ودراسة اللائحة الجديدة لشؤون الموظفين، واطلعوا على أهم مستجدات أعمال الهيئة العالمية وبرامجها وأهدافها.
هذا وقد شاهد الدكتور التركي وأعضاء الهيئة التأسيسية عرضاً مرئياً عن إنجازات الهيئة التي قامت بها خلال الفترة الأخيرة والتي اشتملت على العديد من الأنشطة والبرامج.
من جانب أخر قال الدكتور بصفر أن الهيئة العالمية مقبلة على تنظيم المؤتمر الدولي الأول لتعليم القرآن الكريم الذي سيعقد في مكة المكرمة العام المقبل بإذن الله تعالى برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، مما يؤكد على حرص واهتمام ولاة الأمر في المملكة على خدمة القرآن وأهله، وخدمة الإسلام والمسلمين، منذ تأسيسها على يد الموحد الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه حتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين الأمير سلطان بن عبد العزيز حفظهما الله.