• الهيئة العالمية تنظم المسابقة السادسة لحفظ القرآن الكريم في فرنسا

الهيئة العالمية تنظم المسابقة السادسة لحفظ القرآن الكريم في فرنسا

نظمت الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم بالتعاون مع اتحاد المنظمات الإسلامية والكلية الأوروبية للعلوم الإنسانية بفرنسا مؤخراً الحفل الختامي للمسابقة الوطنية السادسة لحفظ القرآن الكريم, وذلك في قصر المعارض بمدينة البورجي، شارك في المسابقة 141 حافظاً وحافظة من مختلف مناطق فرنسا، وحضر الحفل فضيلة الدكتور عبدالله بن علي بصفر الأمين العام للهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم, ورئيس اتحاد أوروبا السيد شكيب بن مخلوف، ورئيس الاتحاد بفرنسا الحاج التهامي إبريز، والشيخ الداعية عمر عبدالكافي، والمدير الوطني للمسابقة السيد زين العابدين كوردي وعدد من الشخصيات الإسلامية من مختلف أنحاء العالم الإسلامي ومن أوروبا، وعدد من الجاليات الإسلامية في فرنسا، وقد اشتملت المسابقة التي استمرت لمدة 3 أيام على ثمانية فروع: حفظ القرآن كاملاً، و20و15 جزءاً و10و5 و3 أجزاء، وجزءين وجزء واحد.
و شارك في لجنة التحكيم لفعاليات هذه المسابقة السيد فريد أوياليز رئيساً، وعضوية كل من السيد سعيد بوحدايفي، والسيد مسعود توفيق، والسيد حسن الشعيبي، والسيد يحيى الكحل حافظ بدر, وهم أساتذة من معهدي تحفيظ القرآن الكريم في باريس وشينون, وكلهم مجازون بالسند المتصل إلى رسول الله ، وقد بدأ الحفل الختامي بتلاوة آيات من الذكر الحكيم ثم ألقى الحاج التهامي إبريز كلمة رحب فيها بالحضور، وشكر الدكتور عبدالله بصفر على حرصه واهتمامه بدعم الأنشطة والبرامج والمسابقات القرآنية المختلفة على مستوى العالم، ونصح الطلاب بالتحلي بأخلاق الدين الحنيف، والتحصن بكتاب الله عز وجل وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم. ثم ألقى الدكتور بصفر كلمة أكد فيها على أهمية المسابقة ودورها في تخريج جيل من الناشئة والشباب حافظاً لكتاب الله وملتزماً بهديه ومتأدباً بآدابه وأحكامه في فرنسا وأوروبا بشكل عام، ثم استعرض أنشطة وبرامج الهيئة العالمية في الأعوام الماضية، وتطرق إلى أهدافها ورسالتها السامية في نشر كتاب الله عز وجل، وأبان الدكتور بصفر أن الهيئة العالمية تسعى جاهدة لإقامة مسابقة أوروبية كبرى لحفاظ كتاب الله. هذا وستتكفل عائلة الدكتور خالد التركي بجوائز المسابقة القرآنية الأوروبية باسم فاطمة حسن شربتلي رحمها الله, وفي ختام الحفل وزعت الجوائز والشهادات التقديرية على الطلاب الفائزين، يذكر أن حفل المسابقة أقيم على جانب من اللقاء السنوي الخامس والعشرين لمسلمي فرنسا المنظم من قبل اتحاد المنظمات الإسلامية والذي حضره 120 ألف مسلم من مختلف أنحاء العالم.