• بالتعاون مع الإيسيسكو الهيئة العالمية تنظم ورشة عمل حول طرق تدريس القرآن  في كوسوفا

بالتعاون مع الإيسيسكو الهيئة العالمية تنظم ورشة عمل حول طرق تدريس القرآن في كوسوفا

نظمت الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم بالتعاون مع المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) ورشة عمل حول طرق تدريس علوم القرآن الكريم خلال الفترة من 21 ـــ 25/5/1429هـ وذلك في العاصمة الكوسوفية برشتينا.
شارك في هذه الورشة تسعة وثلاثون خبيراً من العاملين في مجال تحفيظ القرآن الكريم، من كوسوفا وألبانيا ومقدونيا والجبل الأسود. بحضور الشيخ نعيم ترنافا مفتى كوسوفا ورئيس الاتحاد الإسلامي، والشيخ صبري بابغورا شيخ الأئمة، والدكتور يوسف أبو دقة اختصاصي برامج في إدارة التربية، ومندوب الهيئة العالمية السيد محمد سنبل رئيس لجنة شرق أفريقيا.
وفي افتتاح الورشة دعا الشيخ نعيم ترنافا المشاركين في الورشة الخروج بآلية ناجحة يمكن تطبيقها على أرض الواقع، لتطوير أساليب وتحديث طرق التدريس، والاهتمام بالوسيلة التعليمية الخاصة بالمناهج القرآنية من حيث إيجاد الفكرة وتنفيذها واستخدامها في خدمة كتاب الله، بعد ذلك ألقى الشيخ صبري كلمة ثمن فيها جهود حكومة خادم الحرمين الشريفين واهتمامها بكتاب الله والعناية به وخدمة الإسلام والمسلمين في كل أنحاء العالم، وأثنى على جهود القائمين على هذه الورشة.
بعد ذلك ألقى الدكتور يوسف أبو دقة كلمة شكر فيها الهيئة العالمية ومساهمتها في تنظيم هذه الورشة إلى جانب دعمها في إقامة الكثير من الأنشطة والبرامج القرآنية. ثم تحدث مندوب الهيئة العالمية مبينا أن الورشة تهدف إلى الاستفادة من المناهج التعليمية للهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم، وإطلاع المشاركين فيها على الطرق الحديثة في دراسة المواد القرآنية، والتربية الإسلامية.
هذا وقد بعث مدير التربية بمنظمة الإيسيسكو الدكتور سعيد النومس برقية شكر وتقدير لفضيلة الدكتور عبد الله بصفر يشيد فيها بجهود الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم. في إنجاح ورشة العمل من الناحية التنظيمية والعلمية, وبالدور الفعال الذي قام به مندوب الهيئة العالمية خلال أيام ورشة العمل.