•  الهيئة العالمية تنظم مسابقة السيدة زينب للقران الكريم في جمهورية مصر العربية

الهيئة العالمية تنظم مسابقة السيدة زينب للقران الكريم في جمهورية مصر العربية

اختتمت في جمهورية مصر العربية مسابقة السيدة زينب للقرآن الكريم التي نظمتها الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم تحت رعاية المجلس الإسلامي العالمي للدعوة والإغاثة خلال شهر ربيع الآخر من العام الحالي بمشاركة 500 حافظة لكتاب الله من مختلف محافظات جمهورية مصر العربية واشتملت المسابقة على خمسة فروع: حفظ القرآن كاملاً و20 و15 جزءاً و10و5 أجزاء.
وحضر حفل اختتام هذه المسابقة أمين عام الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم فضيلة الدكتور عبدالله بن علي بصفر ، ورئيس مجلس إدارة جمعية الشيخ الحصري السيدة ياسمين الحصري، ورئيس اللجنة الإسلامية العالمية للمرأة والطفل السيدة كاميليا حلمي ، ورئسيه اللجنة النسائية للهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم السيدة منى الداود، والمستشار القانوني للجنة الإسلامية العالمية للمرأة والطفل السيدة هدى عبدالمنعم ونخبة من سيدات العمل الخيري وضيوف شرف المسابقة.
بدأ الحفل بآيات من الذكر الحكيم ثم ألقت السيدة هدى عبد المنعم كلمة عبرت فيها عن اسمي آيات الشكر والتقدير لفضيلة الدكتور عبدالله بصفر والحضور ، وأكدت في كلمتها على دور المرأة في خدمة كتاب الله ونشره وتعليمه ، ثم ألقى فضيلة الدكتور بصفر كلمة شكر فيها جمهورية مصر العربية رئيساً وحكومة وشعباً ، وفضيلة شيخ الأزهر الشريف محمد سيد طنطاوي ، ورئيس المجلس الإسلامي للدعوة والإغاثة ، وأشار إلى الدور الذي تقوم به الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم في دعم معاهد ومراكز القرآن الكريم في كافة أنحاء العالم، ورعاية حفظة كتاب الله ، ثم ألقت السيدة كاميليا حلمي كلمة شكرت فيها الهيئة العالمية على جهودها في حمل رسالة القرآن، وتحدثت عن أهمية دور حفظ القرآن في النهوض بالأسرة والمجتمع على حد سواء، عقب ذلك ألقت رئيسة اللجنة النسائية بالهيئة العالمية كلمة عبرت فيها عن سعادتها لتواجدها في هذه الأرض المباركة، وإقامة هذه المسابقة القرآنية في أحضانها، ثم ألقت السيدة ياسمين الحصري كلمة شكرت فيها الهيئة العالمية على جهودها لإقامة مثل هذه المسابقات القرآنية ، وإظهارها بالمظهر المشرف خدمة لحفظة كتاب الله في كافة أرجاء العالم، وتحدثت عن والدها الشيخ محمود خليل الحصري وما تركه من أثر في تلاوة القرآن الكريم على مستوى العالم, بعد ذلك استمع الحضور إلى الطالب أحمد مشحوت تركي البالغ من العمر 11 سنة الذي يحفظ القرآن كاملاً برقم الآية والصفحة والسطر, وتم توجيه بعض الأسئلة أليه من فضيلة الدكتور عبدالله بصفر والسيدة ياسمين الحصري. وفي ختام الحفل تم توزيع الجوائز والشهادات التقديرية للطالبات الفائزات.
من جانب آخر قام فضيلة الدكتور بصفر خلال تواجده في جمهورية مصر بزيارة تفقدية لمكتب الهيئة العالمية الذي تم تأثيثه مؤخرا ومباشرة العمل فيه، كما زار مقر قناة الحافظ الفضائية التقى خلالها مع مدير القناة السيد عاطف رشيد ووقع معه اتفاقية تعاون بين الهيئة العالمية والقناة. .هذا وقد أجرت القناة مقابلة مع الدكتور بصفر تحدث فيها عن مسيرة الهيئة العالمية في خدمة كتاب الله خلال السبع السنوات الماضية.