• اللجنة النسائية تنظم حفلها السنوي السادس بحضور الأميرة عبطه بنت مقرن

اللجنة النسائية تنظم حفلها السنوي السادس بحضور الأميرة عبطه بنت مقرن

بحضور صاحبة السمو الملكي الأميرة عبطه بنت مقرن بن عبدالعزيز نظمت اللجنة النسائية التابعة للهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم مؤخراً حفلها السنوي السادس بعنوان (القرآن في بلاد الشام) وذلك في كلية عفت بمحافظة جدة، وقد حضر الحفل عدد من زوجات أعضاء السلك الدبلوماسي بمدينة جدة (القنصليات) وجمع من سيدات الإعمال والمشاركات في الحفل0 بدأ الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم.
ثم ألقت رئيسة اللجنة النسائية السيدة منى الداود كلمة شكرت فيها صاحبة السمو الملكي الأميرة عبطا والمدعوات لحضورهن للحفل ، ونوهت السيدة الداود بما تقوم به حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير سلطان بن عبدالعزيز -حفظهما الله – من خدمة القرآن الكريم ونشره ودعمها المتواصل للهيئة العالمية ، ثم قدمت نبذة تعريفية مختصرة عن مهام الهيئة العالمية والدور الذي تقوم به لخدمة كتاب الله عز وجل في شتى بقاع الأرض ، وأشارت إلى أبرز إنجازاتها خلال الأعوام السابقة
ثم شاهد الحضور عرضاً مرئياً عن مساهمات المملكة العربية السعودية في منطقة الشام ودعمها المتواصل للمشاريع الدينية والتنموية التي تقوم بها لخدمة الإسلام والمسلمين ، خصوصا ما يتعلق بخدمة القرآن الكريم ونشره.
بعد ذلك قامت الأميرة عبطه والحضور بجولة داخل المعرض المصاحب للحفل، الذي احتوى على أهم منتجات دول الشام - سوريا ، والأردن ، ولبنان ، وفلسطين ، إلى جانب الركن الخاص باللوحات الفوتوغرافية، وبعض الثقافات الشامية، تلا ذلك العرض الذي تحدث عن الرحلة الشامية من بداية دخول الإسلام في هذه المنطقة، وتسليط الضوء على عاداتهم، وتقاليدهم الاجتماعية والإسلامية، تخلل ذلك عرض للدبكة الفلسطينية واللبنانية، وعرض أزياء الثياب الشامية .وقد نال الحفل إعجاب جميع الحاضرين .
وقد أثنت الأميرة عبطه على جهود اللجنة النسائية في خدمة القرآن ، ودعت لهن بالتوفيق والسداد .