• الدكتور بصفر: فوز خادم الحرمين الشريفين بجائزة الملك فيصل العالمية لخدمة الإسلام نظير دوره الكبير والبارز في خدمة قضايا الإسلام والمسلمين

الدكتور بصفر: فوز خادم الحرمين الشريفين بجائزة الملك فيصل العالمية لخدمة الإسلام نظير دوره الكبير والبارز في خدمة قضايا الإسلام والمسلمين

رفع إمام وخطيب جامع منصور الشعيبي بجدة والأمين العام للهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم فضيلة الدكتور عبد الله بصفر، التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز بمناسبة فوزه بجائزة الملك فيصل العالمية لخدمة الإسلام, وأكد فضيلة الدكتور بصفر فوز خادم الحرمين الشريفين -أيده الله-، نظير دوره الكبير والبارز في خدمة قضايا الإسلام والمسلمين، وعنايته الفائقة بخدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما، واهتمامه بالسيرة النبوية، وسعيه الدائم لجمع كلمة العرب والمسلمين في الظروف الصعبة التي تمر بها الأمتان العربية والإسلامية، ومواقفه العربية والإسلامية تجاه قضية فلسطين عبر عقود من الزمن، وإغاثة المنكوبين والمحتاجين وإنشاؤه لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية. ويُولي خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- أهمية كبرى للقرآن الكريم حيث يؤكد دوماً على أهمية تدبره وحفظه في أكثر من مناسبة. ومن جهوده -حفظه الله- تأسيس جائزة الملك سلمان المحلية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره للبنين والبنات، والرعاية الكريمة لمسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره، والرعاية الكريمة لفعاليات جائزة الأمير سلطان الدولية في حفظ القرآن الكريم للعسكريين في دورتها الثامنة 1436هـ. والرعاية الكريمة للجائزة العالمية في خدمة القرآن الكريم في دورتها الثامنة لعام 1436هـ، والرئاسة الفخرية للجمعية السعودية للقرآن الكريم وعلومه (تبيان)، والرئاسة الفخرية للجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمنطقة الرياض، ومشروع الملك سلمان بن عبدالعزيز لتعليم القرآن عن بعد. وقال الدكتور بصفر إنَّ من توفيق الله تعالى لهذه البلاد المباركة أن جعل الاهتمام بالقرآن الكريم تحكيماً وتعليماً في صدر اهتمامات ولاة أمرها، وفي مقدمة أولوياتهم حيث إنهم جعلوا القرآن الكريم منهج التحكيم، ومصدر النظام، وعلى نهجه يسيرون، ومن نوره يقتبسون.