• الأمين العام للهيئة العالمية يشارك في ملتقى الفكر الإسلامي في الجزائر

الأمين العام للهيئة العالمية يشارك في ملتقى الفكر الإسلامي في الجزائر

شارك الأمين العام للهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم فضيلة الدكتور عبدالله بن علي بصفر, في ملتقى الفكر الإسلامي بعنوان (دعوة رسول الله  بين حكمة العلماء وموعظة المرشدين في الجزائر) الذي نظمته جمعية الإرشاد والإصلاح خلال الفترة من 9ــ10 ربيع الأول 1429هـ, تحت رعاية فخامة رئيس جمهورية الجزائر السيد عبدالعزيز بوتفليقة, وحضر حفل الإفتتاح مستشار رئيس الجمهورية وأعضاء السلك الدبلوماسي وأصحاب الفضيلة المشايخ والعلماء والباحثين, وجمع من طلاب العلم، وكانت مشاركة الدكتور بصفر بمحاضرة بعنوان (أثر الروحانية في سلوك الفرد). كما شارك الدكتور بصفر في الحفل السنوي لجمعية الإرشاد والإصلاح بتلاوة آيات من الذكر الحكيم وبدعاء في ختام الحفل اهتزت له القلوب وأبكى كل الجموع الحاضرة. هذا وقد اشتمل برنامج الحفل على عرض لإنجازات جمعية الإرشاد والإصلاح بالجزائر, وبعض الأناشيد الإسلامية بحضور عدد كبير من الجماهير ومن المشايخ والعلماء.
من جهة أخرى قام فضيلة الأمين العام للهيئة العالمية بزيارة لمعالي الدكتور بوعبدالله غلام الله وزير وزارة الشؤون الدينية بالجزائر، وتباحث معه حول سبل التعاون بين الوزارة والهيئة العالمية في مجالات القرآن الكريم, وأثنى الأمين العام على جهود جمهورية الجزائر حكومة وشعبا في العناية بالقرآن الكريم طباعة وتعليماً من خلال مسابقة القرآن الكريم الدولية وإذاعة القرآن الكريم ومعاهد القراءات وغير ذلك.
ثم أقيم حفل في مقر الوزارة بمناسبة انطلاقة حملة مناصرة النبي  في مقابل الإساءة التي تعرض لها  في بلاد الغرب. وألقى الدكتور بصفر كلمة في هذه المناسبة أبرز فيها أهمية استغلال هذه المناسبة للتعريف بسيرة المصطفى ، وحث الأجيال على أخذ العبر والدروس منها والتأسي والاقتداء به في سلوك المسلم وقال: هذا أكبر رد على هذه الحملات. بعد ذلك ألقى معالي الوزير كلمة في هذه المناسبة, ثم أعقبه مدير عام جمعية الإرشاد والإصلاح بكلمة أعلن فيها بداية إنطلاق هذه الحملة تحت رعاية وزارة الشؤون الدينية بالجزائر.