• الهيئة العالمية تكرم الحفاظ المشاركين في الدورة التدريبية الثانية بالمدينة المنورة

الهيئة العالمية تكرم الحفاظ المشاركين في الدورة التدريبية الثانية بالمدينة المنورة

احتفلت الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم مؤخراً بتكريم طلابها المشاركين في الدورة القرآنية التدريبية الثانية بالمدينة المنورة ، بحضور راعي الحفل أمام وخطيب المسجد النبوي الشريف فضيلة الشيخ صلاح بدير، وفضيلة الشيخ محمد أيوب، ورئيس اللجنة الفرعية للهيئة بالمدينة المنورة الدكتور سعيد أبو مدره, ومدير الشؤون التعليمية للهيئة العالمية الدكتور أنس كرزون, والأساتذة الذين أشرفوا على الدورة, إلى جانب الطلاب المكرمين.
بدأ الحفل بآيات من القرآن الكريم رتلها أحد طلاب الهيئة العالمية, ثم ألقى رئيس اللجنة الفرعية للهيئة العالمية بالمدينة المنورة كلمة أوضح فيها أن الهيئة العالمية تتشرف بخدمة القرآن الكريم تعليماً وتحفيظاً وسخرت من أجله الكفاءات البشرية والمادية لتحقيق الأهداف التي خطتها الهيئة وأكد أن الهيئة تواصل جهودها لبلوغ أهدافها النبيلة، والعمل على تربية أجيال صالحة يحملون القرآن الكريم في صدورهم ليخدموا به دينهم ومجتمعاتهم.
بعده ألقى الدكتور أنس كرزون كلمة بينّ فيها أن الدورة هدفت إلى إتقان وضبط تلاوة القرآن الكريم عند الحفاظ وتدريبهم على الإجازة القرآنية بالسند المتصل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، والتخلق بأخلاق القرآن الكريم، بالإضافة إلى زيادة التواصل بين الهيئة العالمية وطلابها الذين يدرسون بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة.
ثم ألقى إمام وخطيب المسجد النبوي فضيلة الشيخ صلاح بدير كلمة حمد الله فيها على قيام الهيئة العالمية لتحفيظ القران الكريم وانتشار فروعها في كثير من دول العالم، واتساع جهودها واهتمامها بأبناء المسلمين في شتى بقاع الأرض، وتعليمهم قراءة القرآن وحفظه وتجويده، وأثنى في كلمته على جهود حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير سلطان بن عبدالعزيز حفظهما الله على دعمهما المتواصل للهيئة العالمية واحتضانهما لها، كما أثنى على جهود أمين رابطة العالم الإسلامي معالي الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي وأمين الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم فضيلة الدكتور عبدالله بن علي بصفر على ما يقومان به من جهد مبارك لخدمة كتاب الله.
وأشار في ختام كلمته إلى أن الفوز العظيم لأهل القرآن هو الفوز في الدنيا والآخرة وأن السعادة والعيش الرغيد مع القرآن, والتمسك والعمل بما جاء به.
وفي ختام الحفل قام فضيلة الدكتور صلاح بدير بتوزيع الجوائز والهدايا على الطلاب المشاركين والمشرفين على الدورة.
ومما تجدر الإشارة إليه أن الدورة اشتملت على دراسة وشرح منظومة الجزرية ودراسة أساسيات علم القراءات, وشارك فيها 35 حافظاً من طلاب الهيئة العالمية الذين تخرجوا من حلقاتها ومعاهدها.