• الهيئة العالمية تقيم المسابقة القرآنية الرابعة في الصومال

الهيئة العالمية تقيم المسابقة القرآنية الرابعة في الصومال

أقامت الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم بالتعاون مع هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية المسابقة القرآنية الرابعة في هرجيسا بالصومال, اشتملت على ثلاثة فروع: حفظ القرآن كاملاً وعشرون وخمسة عشر جزءاً، شارك فيها 50 متسابقاً ومتسابقة من الحافظين لكتاب الله, وأشرف على فعاليات المسابقة لجنة تحكيم برئاسة الأستاذ خضر حسين آدم.
وقد أقيم حفل تكريمي للمتسابقين حضره معالي وزير الأوقاف والشئون الإسلامية السيد محمود محمد صوفي, ومفتي شمال الصومال الشيخ محمد عمر درر, وعدد من المشاركين وأولياء الأمور والطلاب.
بدأ الحفل بآيات من القرآن الكريم تلاها أحد الطلاب, ثم ألقى مشرف الخلاوي في شمال الصومال الأستاذ خضر حسين آدم كلمة رحب فيها بالحضور وأبان أن الهيئة العالمية انتشرت انتشاراً واسعاً ولها جهود موفقة في أماكن عديدة في العالم ومن ضمنها الصومال.
بعد ذلك ألقى وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية كلمة أثنى فيها على جهود الهيئة العالمية في خدمة القرآن، وأشار إلى أن القرآن دستور هذه الأمة وهو منجي من كل المصائب, والاهتمام به ينبغي أن يكون الشغل الشاغل لكل مسلم حفظاً وتدبراً وتفسيراً وعملاً، وأضاف أن صلاح الأمة وحل مشاكلها منوط بإتباع كتاب الله والعمل به.
عقب ذلك ألقى مفتي شمال الصومال كلمة أثنى فيها على جهود الهيئة العالمية واهتمامها في نشر القرآن في شتى بقاع الأرض، وشكر الطلاب المشاركين في المسابقة وحثهم على بذل المزيد من الجد والاجتهاد في حفظ كتاب الله وتعلمه والتمسك بما جاء به. وفي ختام الحفل تم توزيع الجوائز النقدية والعينية على الفائزين والفائزات، وبعض الهدايا على جميع المشاركين.