• الهيئة العالمية تكرم الفائزين بمسابقة الماهر بالقرآن لصغار الحفاظ في باكستان

الهيئة العالمية تكرم الفائزين بمسابقة الماهر بالقرآن لصغار الحفاظ في باكستان

كرمت الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم بالتعاون مع رابطة العالم الإسلامي والهيئة العالمية للإغاثة، الفائزين في مسابقة الدكتور فريد قرشي الثالثة الماهر بالقرآن الكريم في جمهورية باكستان الإسلامية للعام 1436هـ. جرى ذلك خلال حفل أقامه المكتب الإقليمي لرابطة العالم الإسلامي في إسلام آباد برعاية القائم بأعمال سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى باكستان السيد بدر بن إبراهيم العتيبي، وحضور معالي نائب رئيس مجلس الشيوخ الباكستاني الشيخ عبدالغفور حيدري، وممثل الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم الشيخ محمد بن فيصل القحطاني وعدد من ورؤساء الجامعات والعلماء والمشايخ. وقد شارك في هذه المسابقة 2300 متسابق ومتسابقة, واشتملت على ستة فروع: حفظ القرآن كاملاً بالقراءات العشر, وحفظ القرآن كاملاً مع الجزرية, وحفظ القرآن كاملاً مع رياض الصالحين, وحفظ القرآن كاملاً مع غرائب الألفاظ, وحفظ القرآن كاملاً مع تفسير معاني كلمات القرآن الكريم, وحفظ القرآن لصغار الحفاظ. وكونت لجنة تحكيم لفعاليات هذه المسابقة من ستة أشخاص.
بدأ الاحتفال بآيات من الذكر الحكيم وألقيت العديد من الكلمات حيث أوضح القائم بأعمال سفارة خادم الحرمين الشريفين بدر العتيبي إن الاحتفاء بتكريم حفظة كتاب الله يأتي استمراراً لما توليه المملكة بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ للاهتمام والرعاية بالقرآن الكريم وأهله، مشيراً إلى أن المملكة تحرص على إعداد الكثير من المسابقات الداخلية والخارجية وقدمت الجوائز الكبرى للحفظة تكريماً لمن يحرص على حفظ كتاب الله سبحانه وتعالى، مؤكداً أن هذا هو ديدن المملكة منذ عهد الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود ـ رحمه الله -وأثنى على الجهود التي تبذلها رابطة العالم الإسلامي والهيئات التابعة لها مثل الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم، مؤكداً أنها جهود مباركة تقدم من هذه الهيئات السعودية، ولا شك أنها جهود تُقوي أواصر المحبة بين أبناء الشعبين الشقيقين السعودي والباكستاني. وقال مدير مكتب هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية ورابطة العالم الإسلامي في باكستان وأفغانستان الدكتور عبده عتين من جانبه، "إننا احتفلنا بالبرنامج السنوي للسنة الثانية عشر على التوالي لتكريم الفائزين في المسابقة السنوية (مسابقة الدكتور فريد قريشي رحمه الله) التي تقيمها الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم بتوجيهات سديدة من أمينها العام فضيلة الشيخ الدكتور عبدالله بن علي بصفر وبالتعاون مع مكتب رابطة العالم الإسلامي وهيئة الإغاثة في باكستان وبتوجيه من معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي، حيث تم تكريم الأوائل من الفائزين صغار الحفاظ والحافظات تحت عمر عشر سنوات من جميع المناطق والأقاليم الباكستانية، بجوائز مالية وعينية. وأثنى معالي نائب رئيس مجلس الشيوخ الباكستاني الشيخ عبدالغفور حيدري في كلمته على ما تقوم به المملكة العربية السعودية ممثلة بالهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم من جهود جليلة في الاعتناء بكتاب الله، مؤكداً أن هذا الاعتناء المبارك يجسد اهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين وشعب المملكة في تمسكهم ودعمهم وتحفيزهم لحفظة القرآن الكريم. ونوه بالعلاقات الأخوية القائمة بين المملكة وباكستان. وقال إن الشعب الباكستاني ينظر إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ وقيادة وشعب المملكة بتقدير واحترام ويعد خادم الحرمين الشريفين قائد الأمة الإسلامية ويؤيد ويدعم قراراته الحكيمة ومساعيه أيده الله إلى دعم الأمن والاستقرار الإقليمي والعالمي وتوحيد صف الأمة الإسلامية والتصدي لأي مؤامرات تستهدف أمن بلاد الحرمين الشريفين. وسأل المولى عز وجل أن يديم على المملكة وقيادتها الرشيدة وشعبها الأبي نعمة الأمن والازدهار والرخاء تكريماً لما تقوم به من جهود لا مثيل لها في خدمة الإسلام والمسلمين ونشر كتاب الله في مختلف أنحاء العالم.
وفي الختام تم تكريم الفائزين