• 807أئمة تبعثهم الهيئة العالمية لأداء صلاة التراويح والتهجد في كثير من دول العالم خلال شهر رمضان المبارك في هذا العام

807أئمة تبعثهم الهيئة العالمية لأداء صلاة التراويح والتهجد في كثير من دول العالم خلال شهر رمضان المبارك في هذا العام

أوفدت الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم في هذا العام 807 أئمة من حفظة كتاب الله لأداء صلاة التراويح والتهجد خلال شهر رمضان المبارك في أكثر من 25 دولة في آسيا وأفريقيا وأوروبا، وكان تركيز الهيئة في هذا الجانب على الدول التي يندر فيها وجود أئمة يحفظون كتاب الله عز وجل، مثل فرنسا وفنلندا وبريطانيا وإسبانيا وسويسرا والسويد وسورينام واليابان وتايلاند ونيبال وبنما والمالديف وموريشيوس، وسوف يقوم هؤلاء الأئمة إلى جانب صلاة التراويح بتقديم دروس ومحاضرات متنوعة، وتتكفل الهيئة بنفقات سفر وإقامة الأئمة الذين اختيروا من داخل المملكة العربية السعودية، وبصرف مكافآت للأئمة الذين تم اختيارهم من الحفظة الخرجين من الحلقات والمعاهد القرآنية التابعة للهيئة العالمية في تلك الدول، يأتي ذلك تمشياً مع الأهداف التي تسعى الهيئة العالمية لتحقيقها في سبيل تعليم ونشر كتاب الله تعالى في مختلف بقاع الأرض. من جهته شكر فضيلة الدكتور عبد الله بصفر الأمين العام للهيئة العالمية قادة المملكة العربية السعودية مؤكداً أنهم حريصون كل الحرص بدعم كل من له شأن بالقرآن، وفي مقدمتهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز الذي قدم الكثير لخدمة كتاب الله عز وجل فهو أيده الله يتبنى مسابقة الملك سلمان المحلية من ماله الخاص ويرعى مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية للقرآن الكريم ويرعى جمعيات تحفيظ القرآن الكريم في المملكة مادياً ومعنوياً، وشكر فضيلته سمو ولي العهد الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز، وولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز لعنايتهما بالقرآن ودعمهما لأهل القرآن.