• معالي الدكتور التركي يترأس الاجتماع الخامس عشر للهيئة التأسيسية للهيئة العالمية

معالي الدكتور التركي يترأس الاجتماع الخامس عشر للهيئة التأسيسية للهيئة العالمية

عقد صباح يوم الخميس الموافق 3/8/1436هـ بفندق المريديان بجدة، الاجتماع الخامس عشر لأعضاء الهيئة التأسيسية للهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم، وذلك برئاسة معالي الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي أمين عام رابطة العالم الإسلامي ورئيس الهيئة التأسيسية ورئيس مجلس إدارة الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم، وبحضور فضيلة الأمين العام للهيئة الدكتور عبد الله بن علي بصفر وأعضاء الهيئة التأسيسية من داخل وخارج المملكة. افتتح الاجتماع بآيات من الذكر الحكيم، ثم شاهدوا عرضاً مرئياً عن إنجازات الهيئة العالمية بعد ذلك ألقى معالي الدكتور التركي كلمة رحب فيها بالأعضاء وشكرهم على مشاركتهم في مساندة الهيئة العالمية لمواصلة مسيرتها القرآنية على مستوى العالم ونوه بالأعمال التي تقوم بها الهيئة العالمية، ووجه الأعضاء بمزيد من الجهد في سبيل خدمة القرآن الكريم، بعد ذلك استعرض المجتمعون موضوعات محضر الاجتماع السابق وما تم تنفيذه ، ثم ناقشوا جدول الأعمال المشتمل على الحساب الختامي للهيئة العالمية لعام 1435هـ، وتقرير المراجع العام، والتقرير السنوي لإنجازات الهيئة العالمية ، ومنح العضوية الشرفية للهيئة، وإضافة أعضاء جدد للهيئة التأسيسية، وقد تمت إجازتها، كما ناقشوا بعض المقترحات التي طرحت من قبل الأعضاء، وفي ختام الاجتماع، عبر رئيس وأعضاء الهيئة التأسيسية عن شكرهم وعرفانهم لحكومة المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز وولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز على دعمهم المادي والمعنوي للهيئة العالمية وأمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل والمسؤولين كافة والخيرين لدعمهم المتواصل للهيئة العالمية، مما كان له الأثر الفعَّال في مسيرتها في سبيل خدمة القرآن الكريم ورعاية حفظته على مستوى العالم.
من جهة أخرى عقد في الساعة العاشرة من صباح نفس اليوم بفندق الميريديان الاجتماع التاسع والعشرين لمجلس إدارة الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم برئاسة معالي الدكتور التركي وبحضور السادة أعضاء مجلس الإدارة حيث ناقشوا وأقروا الموضوعات المطروحة في جدول الأعمال المقدمة لاجتماع الهيئة التأسيسية ، كما تناولوا بالنقاش بعض الموضوعات المتعلقة بأعمال الهيئة العالمية.