• الأمين العام يشارك في مؤتمر العولمة بأمريكا الجنوبية، ويحضر حفل المسابقة القرآنية الأولى في البرازيل

الأمين العام يشارك في مؤتمر العولمة بأمريكا الجنوبية، ويحضر حفل المسابقة القرآنية الأولى في البرازيل

قام فضيلة الدكتور عبد الله بصفر الأمين العام للهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم بزيارة إلى البرازيل ، حضر خلالها مؤتمر أمريكا الجنوبية وجزر البحر الكاريبي الذي أقامته منظمة الإيسيسكو في مدينة سان باولو بالتعاون مع مركز الدعوة الإسلامية بالبرازيل، تحت عنوان ( العولمة وانعكاساتها في التعليم والتربية والثقافة والعلوم )، وذلك بحضور معالي الدكتور عبد العزيز التويجري مدير منظمة الإيسيسكو، والدكتور صالح العايد الأمين العام للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، والدكتور عبد الله اللحيدان الوكيل المساعد لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، والمهندس محمد الضبيبان مدير مؤسسة مكة المكرمة الخيرية، وعدد من أساتذة الجامعات السعودية، وقد شارك الدكتور بصفر في هذا المؤتمر ببحث بعنوان ( المرأة المسلمة والعولمة ) تحدث فيه عن العولمة في قضايا المرأة والأسرة من خلال المؤتمرات الدولية، وعن المرأة والأسرة من خلال النظرة الإسلامية، وعن قضية قوامة الرجل وإرث المرأة والتعدد في الزواج، ورد هذه الشبه بالأدلة العقلية والشرعية، وقد نال هذا البحث استحسان جميع المشاركين وطالبوا بطباعته وتوزيعه على المؤتمرين.
من جهة ثانية حضر الأمين العام للهيئة العالمية الدكتور عبد الله بصفر حفل تكريم الفائزين في المسابقة القرآنية الأولى التي نظمتها الهيئة العالمية بالتعاون والتنسيق مع مركز الدعوة الإسلامية في البرازيل، والتي أقيمت على هامش مؤتمر أمريكا الجنوبية، وقد شارك فيها أكثر من سبعين من صغار الطلاب والطالبات، واشتملت على ثلاثة فروع: حفظ عشرة أجزاء وخمسة وجزء واحد، وشكلت لفعاليات هذه المسابقة لجنة تحكيم من القراء في البرازيل برئاسة الشيخ الصادق العثماني المشرف على قسم الدعوة والإعلام بمركز الدعوة الإسلامية، وعضوية خمسة آخرين، وحضر حفل التكريم المشاركون في المؤتمر، ومدير مركز الدعوة الإسلامية ولجنة التحكيم، ومندوبو الجمعيات الإسلامية والمدرسون والطلاب والطالبات وأولياء أمورهم، افتتح الحفل بتلاوة من القرآن الكريم، ثم ألقى الأستاذ أحمد الصيفي مدير مركز الدعوة الإسلامية كلمة رحب فيها بالضيوف، وعبر عن شكره وتقديره لكل من تعاون مع مركز الدعوة الإسلامية لإنجاح المسابقة، وخص بالشكر الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم وعلى رأسها الدكتور عبد الله بصفر، وأشاد بمستوى الطلاب، وشكر الحاضرين على مشاركتهم في تكريم الحفاظ، ثم ألقى الدكتور بصفر كلمة عبر فيها عن سعادته بإقامة المسابقة القرآنية الأولى في البرازيل، وتحدث عن فضل قراءة القرآن، وتعلمه وتعليمه للآخرين، وحث أبناء الجالية المسلمة في أمريكا الجنوبية بالمضي قدماً في حفظ القرآن الكريم، واختتم الحفل بتلاوة من أصغر طالبة مشاركة في المسابقة، بعد ذلك وزعت الجوائز على الفائزين.