• تحت رعاية محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد الهيئة العالمية تقيم مسابقة مدارس تحفيظ القرآن الكريم السادسة على مستوى المملكة العربية السعودية

تحت رعاية محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد الهيئة العالمية تقيم مسابقة مدارس تحفيظ القرآن الكريم السادسة على مستوى المملكة العربية السعودية

يكرم صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة الطلاب الفائزين والفائزات في مسابقة مدارس تحفيظ القرآن الكريم السادسة للبنين والأولى للبنات على مستوى المملكة العربية السعودية، في الحفل الذي تقيمه الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم بالمملكة العربية السعودية، وذلك يوم الخميس 11/7/1436هـ بمشاركة 45 طالباً و15 طالبة، وتنطلق فعاليات تصفيات المشاركين والمشاركات في المسابقة خلال يومي الثلاثاء والأربعاء 9و10 من شهر رجب الحالي بمدينة جدة. وتشتمل المسابقة على ثلاثة فروع هي: الفرع الأول حفظ القرآن الكريم كاملاً مع حسن الأداء وإتقان التجويد، لطلاب المرحلة الثانوية والفرع الثاني حفظ القرآن كاملاً مع حسن الأداء وإتقان التجويد لطلاب المرحلة المتوسطة والفرع الثالث الحفظ من سورة الكهف إلى سورة الناس مع حسن الأداء وإتقان التجويد لطلاب المرحلة الابتدائية. هذا وتقوم إدارة التوعية الإسلامية للبنين والبنات باختيار المشاركين والمشاركات في التصفيات النهائية من الحاصلين على تقدير ممتاز(90% فأكثر) في حفظ القرآن الكريم من كل إدارات تعليم مدارس تحفيظ القرآن الكريم بمناطق المملكة والبالغ عددها 15إدارة تعليم بحيث يكون المرشح للتصفيات النهائية لم يسبق له المشاركة في نفس الفرع قبل ذلك, وقد رصدت الهيئة العالمية للفائزين والفائزات بهذه المسابقة جوائز قيمة تشجيعاً منها لحفظة وحافظات القرآن الكريم، مما تجدر الإشارة إليه أن عدد مدارس تحفيظ القرآن في المملكة بلغ 2000 مدرسة للبنين والبنات يدرس بها 300.000 طالب وطالبة.
هذا وقد أشاد فضيلة الدكتور عبد الله بصفر الأمين العام للهيئة العالمية بجهود حكومة خادم الحرمين الشريفين بقيادة الملك سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز وولي ولي العهد الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز في خدمة القرآن الكريم. وشكر الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة لرعايته لمناسبات الهيئة العالمية , والأمير مشعل بن ماجد محافظ جدة لرعايته الدائمة لمسابقة مدارس تحفيظ القرآن, وأشار للتعاون بين الهيئة العالمية ووزارة التربية والتعليم وحرصهما على إقامة هذه المسابقة سنوياً، كما شكر والدة الأمير نايف بن عبد العزيز بن محمد بن عبد العزيز على دعمها لمسابقة هذا العام، وأكد فضيلته أن مدارس تحفيظ القرآن الكريم التي أسست منذ عام 1367هـ تعتبر مفخرة لدولة القرآن الكريم المملكة العربية السعودية، مشيرا إلى أن الهدف من المسابقة هو تثبيت القرآن الكريم وتمكين حفظ القرآن للطلاب والطالبات، وإبراز دور المملكة للعناية بالقرآن الكريم وحفظته.