• الهيئة العالمية تحتفل بتخريج الدفعة الرابعة من طلاب مركز عبد الله بن عباس بقرغيزيا

الهيئة العالمية تحتفل بتخريج الدفعة الرابعة من طلاب مركز عبد الله بن عباس بقرغيزيا

احتفلت الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم بالتعاون مع الإدارة الدينية بتكريم الدفعة الرابعة من خريجي مركز عبد الله بن عباس بقرغيزيا، والبالغ عددهم 21 خريجاً، وأقيم الحفل التكريمي بساحة المسجد المركزي بمدينة بشكيك عاصمة قرغيزيا، بحضور فضيلة الشيخ مراد علي حاجي مفتي جمهورية قرغيزيا، وفضيلة الدكتور عبد الله بصفر الأمين العام للهيئة العالمية، والسيد تورسون باي باكيرأولو رئيس لجنة حقوق الإنسان، والشيخ الملا شاكر ماماتوف إمام المسجد المركزي، والشيخ موسى مرزا مدير جمعية الإحسان الخيرية، وعدد من المسؤولين والعلماء ومديري المؤسسات والهيئات الإسلامية، والمدرسين والطلاب وأولياء الأمور، وقد استهل الحفل بتلاوة من الذكر الحكيم تلاها أحد خريجي المعهد، بعدها ألقى فضيلة المفتي كلمة شكر فيها فضيلة الدكتور عبد الله بصفر على زيارته لقرغيزيا ومشاركته لهم الاحتفالات القرآنية، وأشاد بالتعاون المثمر بين الإدارة الدينية والهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم، وأشاد في كلمته بدور الهيئة العالمية في كفالة الطلاب المتخرجين لإكمال دراستهم الجامعية، بعد ذلك ألقى فضيلة الدكتور عبد الله بصفر كلمة رحب فيها بالحضور ثم قال: نلتقي اليوم في يوم عيد المسلمين وهو يوم الجمعة، وقد اجتمع لفضيلة هذا اليوم فضيلة تكريم حفظة كتاب الله عز وجل من طلاب مركز عبد الله بن عباس أحد مراكز الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم، وقال: ما كان لهذا المركز أن يحقق هذا النجاح لولا تعاون الإدارة الدينية وبالأخص فضيلة الشيخ مراد علي حجي مفتي الجمهورية، وأشار في كلمته للقراء الصغار المجوَّدين للقرآن والذين يقرؤنه كما أنزل على النبي (  ) وقال: هذا هو الإعجاز في القرآن الذي يسره الله تبارك وتعالى لجميع المسلمين من العرب والعجم كما قال الله تعالى: ( ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مذكر )، وأوصى فضيلته الطلاب المتخرجين بالتمسك بهدي القرآن والتخلق بأخلاقه، وأوضح بأن الهيئة ستوفر للخريجين المنح الدراسية لاستكمال دراستهم الجامعية، بعده ألقيت العديد من الكلمات التي عبر فيها المتحدثون عن جهود الهيئة العالمية في خدمة القرآن والعناية بحفظته في شتى أنحاء العالم، وشكروا الدكتور عبد الله بصفر على زيارته لقرغيزيا ومشاركته لهم احتفالاتهم القرآنية، وهنئوا الطلاب المتخرجين وحثوهم على الاهتمام بالقرآن والعمل بما جاء فيه، وأشادوا بجهود المملكة العربية السعودية في خدمة الإسلام والمسلمين وتعليم ونشر القرآن في شتى بقاع الأرض، وفي الختام وزعت الجوائز والهدايا على المتخرجين، ومما تجدر الإشارة إليه أن فضيلة الدكتور عبد الله بصفر قد قام بزيارة لمقر مركز عبد الله بن عباس تفقد خلالها مبنى المركز والتقى بالطلاب، وألقى عليهم محاضرة قيمة حول واجبات حامل القرآن الكريم ، كما التقى بالمدرسين واستمع لآرائهم ومقترحاتهم، وقد تركت هذه الزيارة آثارً طيبة في نفوس الطلاب والمدرسين.