• تحت رعاية الهيئة العالمية تقام المسابقة القرآنية العاشرة لحفظة القرآن الكريم بجمهورية طاجكستان

تحت رعاية الهيئة العالمية تقام المسابقة القرآنية العاشرة لحفظة القرآن الكريم بجمهورية طاجكستان

نظمت الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم بالتعاون مع الإدارة الدينية في طاجكستان المسابقة القرآنية العاشرة لحفظة القرآن الكريم بالمسجد المركزي في مدينة دوشنبة عاصمة جمهورية طاجكستان، شارك فيها 66 متسابقاً، واشتملت على ثلاثة فروع: حفظ القرآن كاملاً، عشرون جزءاً، وعشرة أجزاء، وأشرف على فعاليات هذه المسابقة لجنة تحكيم من كبار المشايخ المتخصصين في القرآن وعلومه، وأقيم احتفال بهذه المناسبة حضره فضيلة الشيخ أمان الله نعمه زادة مفتي طاجكستان، وسعادة الأستاذ عيدي بك ضياؤوف رئيس لجنة الأديان وفضيلة الدكتور عبد الله بصفر الأمين العام للهيئة العالمية، وأعضاء الإدارة الدينية ولجنة الأديان، وعدد من المسؤولين والمهتمين بتحفيظ القرآن الكريم، ولجنة التحكيم والمدرسين والطلاب وأولياء أمورهم، وقد استهل الحفل بآي من الذكر الحكيم بعدها تحدث مفتي طاجكستان مرحباً بفضيلة الدكتور عبد الله بصفر ورئيس لجنة الأديانـ وأشاد في كلمته بجهود الهيئة العالمية ورابطة العالم الإسلامي في خدمة القرآن وعلومه، وحث الطلاب بالإجتهاد في حفظ القرآن الكريم، بعد ذلك ألقيت العديد من الكلمات التي أشاد فيها المتحدثون بجهود الهيئة العالمية في نشر وتعليم القرآن في كل من قرغيزيا وطاجكستان وكازخستان، ونوهوا في كلماتهم بالأعمال الجليلة التي تقدمها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز لكافة شعوب الأمة الإسلامية في شتى بقاع الأرض، ثم ألقى الدكتور عبد الله بصفر كلمة رحب فيها بالحاضرين وشكر رئيس حكومة طاجكستان ولجنة الأديان والإدارة الدينية ومدير جامعة الإمام الترمذي على جهودهم في سبيل خدمة القرآن الكريم، وقال: إن دولة طاجكستان تتميز عن غيرها من الدول بحرص أبنائها على حفظ القرآن الكريم وهم في سن صغيرة، وأوصى فضيلته الطلاب بأن يتخلقوا بأخلاق القرآن وبإِكمال دراستهم الجامعية من خلال المنح الدراسية التي تقدمها الهيئة العالمية، وأعلن فضيلته عن تكفل الهيئة بأداء العمرة للطلاب الثلاثة المتفوقين خلال شهر رمضان المبارك، وفي ختام الحفل وزعت الجوائز على الطلاب الفائزين.