• 50 حافظاً يشاركون في المسابقة القرآنية التي نظمها معهد مصعب بن عمير بالتعاون مع  الهيئة العالمية

50 حافظاً يشاركون في المسابقة القرآنية التي نظمها معهد مصعب بن عمير بالتعاون مع الهيئة العالمية

نظم معهد مصعب بن عمير بالتعاون مع المجلس الإسلامي في موزمبيق والهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم مسابقة قرآنية، شارك فيها 50 حافظاً, واشتملت على ثلاثة فروع هي: حفظ القرآن كاملاً وحفظ 15 جزءاً و10 أجزاء, وقد كونت لجنة تحكيم لهذه المسابقة من ستة أعضاء, في ختام فعاليات المسابقة أقيم حفل تكريمي للمتسابقين بقاعة المجلس الإسلامي, حضره الشيخ أمين الدين محمد رئيس المجلس الإسلامي والشيخ نزيه أسوت نائب رئيس المجلس الإسلامي والشيخ أحمد إبراهيم مدير لجنة مسلمي أفريقيا والشيخ عاصم أحمد عبد الكريم مبعوث الهيئة العالمية، وعدد من المهتمين بالعمل القرآني والطلاب وأولياء أمورهم, بدأ الاحتفال بآيات من كتاب الله ثم ألقيت بعض الكلمات عبر فيها المتحدثون عن سعادتهم بحضور هذه المناسبة الكريمة, وهنأوا الطلاب الفائزين في المسابقة وحثوهم على الالتزام بأخلاق وآداب القرآن الكريم, ومواصلة حفظه وإتقانه, وأشادوا بجهود الهيئة العالمية في خدمة القرآن ورعاية حفظته على مستوى العالم, ونوهوا بما تقدمه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لأبناء الأمة الإسلامية في شتى بقاع الأرض, وفي الختام قدمت الجوائز والهدايا للفائزين في المسابقة.