• الدكتور عبدالله بصفر يزور البرازيل ويحضر مسابقة القرآن الكريم لدول أمريكا اللاتينية

الدكتور عبدالله بصفر يزور البرازيل ويحضر مسابقة القرآن الكريم لدول أمريكا اللاتينية

زار فضيلة الأمين العام للهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم الدكتور عبد الله بصفر البرازيل برفقة وفد من الهيئة العالمية، وذلك لحضور مسابقة القرآن الكريم لأمريكا اللاتينية في ساو باولوا والتي شارك فيها (23) طالباً من الارجنتين والبرازيل وسورينام وغويانا وترينيداد و بربادوس وفنزويلا وبنما والبيرو، وقد أقيمت المسابقة بفندق PALMLEAF في سان برناردو بالقرب من مسجد أبو بكر الصديق وكانت المسابقة على فترتين صباحية ومسائية. وكان الأمين العام للهيئة قد ألقى محاضرة قرآنية في مسجد أبوبكر الصديق وأمّ المصلين في صلاة العشاء. ثم أقيم صباح اليوم الثاني اجتماع مع مسؤولي المراكز الإسلامية في أمريكا اللاتينية بحضور الأمين العام للهيئة وممثل الندوة العالمية للشباب الإسلامي في أمريكا اللاتينية الشيخ علي عبدوني استمر لثلاث ساعات وناقش المجتمعون كل ما يتعلق بالعمل القرآني في هذه القارة وتطويره وصدرت توصيات مهمة. وفي المساء أقيم الحفل الختامي للمسابقة بحضور الشيخ أحمد الصيفي مؤسس العمل الإسلامي في أمريكا اللاتينية وممثل الندوة العالمية للشباب الإسلامي في أمريكا اللاتينية الشيخ علي عبدوني وعدد من الائمة ومديري المؤسسات الإسلامية ورجال الأعمال وممثلي المؤسسات الإسلامية في أمريكا اللاتينية، حيث ألقى الشيخ علي عبدوني كلمة وألقى الأمين العام للهيئة كلمة ناشد فيها المسؤولين والعلماء ورجال الأعمال لإنقاذ هوية أبناء المسلمين في دول امريكا اللاتينية بحفظهم كتاب الله عز وجل وشكر حكومة المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز (حفظه الله) لدعمها للهيئة حتى وصلت إلى ما وصلت إليه، وشكر وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في دولة الكويت والتي مولت المسابقة مشكورة إدراكاً منها بوضع أبناء المسلمين في هذه القارة وحاجتهم الماسة إلى مثل هذه المسابقات التشجيعية، كما شكر الندوة العالمية للشباب الإسلامي ومكتبها في البرازيل. عقب ذلك قدمت الهيئة العالمية عرضاً مرئياً عن انجازاتها ثم وزعت الدروع التذكارية على الرعاة وممثلي المؤسسات الإسلامية في أمريكا اللاتينية، ثم اعلن أسماء الفائزين في المسابقة وكانت على النحو التالي : حاز الطالب خالد حسن محمد ( من ترينداد ) المركز الأول في فرع القرآن الكريم كاملاً، ونال الطالب محمد فرقان ( من بنما ) المركز الثاني. وفي فرع العشر أجزاء الأول الطالب عبد المعز محمد (من غوايانا) والثاني الطالب محمد أحمد نانا (من بربادوس). وفي فرع خمسة أجزاء الأول كيفن جوزف (من ترينيداد) والثاني رشاد مجيد من (غويانا) وفي فرع جزء عم الأول صالح محمد رحيم من (غويانا) والثاني يحيى مامي من (بربادوس)، وفي ختام الحفل كرم الأمين العام للهيئة العالمية الفائزين وقدم الجوائز والهدايا للمتفوقين منهم.
من جهة أخرى قام فضيلة الدكتور بصفر بزيارة لمكتب الندوة العالمية للشباب الإسلامي لأمريكا الجنوبية وتناقش مع المسؤولين فيه عن مجالات التعاون لخدمة القرآن الكريم ثم زار مدرسة المدينة وهي مدرسة إسلامية بالمناهج البرازيلية وتجول فيها وألقى كلمة على طلابها ووزع بعض الجوائز لهم ثم زار مركز الدعوة الإسلامية لأمريكا اللاتينية والتقى بالشيخ أحمد الصيفي وتناقشا حول إمكانية التعاون في سبيل خدمة القرآن الكريم.