• تعليم القرآن بين الماضي والحاضر في بلاد المغرب العربي

تعليم القرآن بين الماضي والحاضر في بلاد المغرب العربي

بطابع مغربي فريد من نوعه أحيت اللجنة النسائية بالهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم بجدة في الرابع والعشرون من شهر محرم من العام 1435هـ في مقرها أمسية ( بلاد المغرب )، والتي تنوعت فيها الفقرات التعريفية والمسرحية مابين سير اهم قرائها ومشايخها و ازيائها وأجمل العادات في اعراسها ، كما احتوى الحفل على بازار وطبق خيري لأشهى المأكولات المغربية ويعود ريع الحفل لصالح مراكز تحفيظ القران في كلا من الجزائر والمغرب