• الأمين العام للهيئة العالمية يشارك في حفل افتتاح وقف الأمير نايف بن عبد العزيز بن محمد رحمه الله في سيرلانكا

الأمين العام للهيئة العالمية يشارك في حفل افتتاح وقف الأمير نايف بن عبد العزيز بن محمد رحمه الله في سيرلانكا

شارك الأمين العام للهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم الدكتور عبد الله بن علي بصفر في حفل افتتاح المقر الجديد لمعهد أبي بن كعب رضي الله عنه والموقوف للأمير نايف بن عبد العزيز بن محمد, رحمه الله تعالى، وذلك في جمهورية سيرلانكا بحضور الشيخ محمد رضوى رئيس علماء سيرلانكا، وقد قص فضيلة الأمين العام شريط الافتتاح وتجول في غرف المبنى الذي تم تأثيثة ليضم سكناً للطلاب وفصولا دراسية وإدارة للمعهد, وقد صاحب الافتتاح إلقاء كلمة لفضيلته على طلاب المعهد وخريجي السنوات السابقة والبالغ عددهم (89) طالباً، حيث اشتملت الكلمة على نصائح خاصة للحفاظ والخريجين، وأشاد فيها بدور خريجي المعهد حيث أصبحت المدارس الإسلامية المختلفة تطلبهم لجودة قراءتهم وحفظهم وحصول أكثرهم على الإجازة.
بعد ذلك توجه الدكتور عبد الله بصفر ورئيس علماء سيرلانكا إلى مقر الحفل بقاعة شهران، والذي حضره وزير التجارة الأستاذ رشاد بديع الدين والأستاذ ممدوح علاف نائب سفير خادم الحرمين الشريفين، والأستاذ زميل رئيس دائرة الشؤون الإسلامية في وزارة الأديان، والأستاذ نصر مدير جمعية الرحمة العالمية الكويتية، ومديرو المدارس الإسلامية، ورجال الأعمال الداعمين، ومعلمو وطلاب المعهد، حيث ألقيت العديد من الكلمات شكر فيها المتحدثون، والدي الأمير نايف بن عبد العزيز بن محمد رحمه الله على الدعم السخي، سائلين الله أن يجعله في ميزان حسنات سموه وأن يغفر له ويرحمه، كما أشادوا بجهود المملكة العربية السعودية وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وولي عهده الأمين الأمير سلمان بن عبد العزيز وولي ولي العهد الأمير مقرن بن عبد العزيز، في العناية بالقرآن الكريم في جميع أنحاء العالم. كما شكروا رابطة العالم الإسلامي والهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم، على جهودهم في إقامة هذا المعهد ومسابقة الماهر بفهم القرآن الكريم وغيرها من الجهود القرآنية المباركة.
هذا وقد قام الأمين العام بزيارة لمبنى جمعية علماء سيرلانكا، ودار النساء لتحفيظ القرآن الكريم، وألقى عليهم محاضرة عن فضل القرآن وتعليمه، كما أم المصلين في المسجد الجامع لكولومبو والمسجد الكبير في كولومبو.