• الهيئة العالمية تكرم الفائزين في مسابقة مدارس تحفيظ القرآن الكريم الخامسة بمناطق المملكة

الهيئة العالمية تكرم الفائزين في مسابقة مدارس تحفيظ القرآن الكريم الخامسة بمناطق المملكة

نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة شرف سعادة الأستاذ محمد بن حمد الوافي وكيل محافظة جدة الحفل الختامي للمسابقة القرآنية الخامسة لمدارس تحفيظ القران الكريم بالمملكة مساء يوم الثلاثاء 29/6/1435هـ بفندق بارك حياة في جدة، الذي أقامته الهيئة العالمية لتحفيظ القران الكريم بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم بمشاركة 40 متسابقاً, وذلك بحضور فضيلة الدكتور عبدالله بن علي بصفر أمين عام الهيئة العالمية، وسعادة الدكتور إبراهيم الجريد مساعد المدير العام لإدارة التوعية الإسلامية بوزارة التربية والتعليم، وعدد من أساتذة ومشرفي وطلاب مدارس التحفيظ، ومنسوبي الهيئة العالمية. بدأ الحفل بتلاوة من الذكر الحكيم تلاها الطالب فايق فزاع، ثم ألقى الأمين العام للهيئة العالمية كلمة رحب فيها بالسادة الحضور, ثم أشار للتعاون بين الهيئة العالمية ووزارة التربية والتعليم وحرصهما لإقامة هذه المسابقة سنوياً، وتطرق في كلمته لمدارس تحفيظ القرآن الكريم التي تعتبر مفخرة لدولة القرآن المملكة العربية السعودية حيث تضم ما يقارب الـ(300) ألف طالب وطالبة وترعاهم الدولة، مشيرا إلى أن الهدف من المسابقة لتثبيت القرآن وتمكين الحفظ للحفاظ، وإبراز دور المملكة للعناية بالقرآن وحفظته، وهنأ في كلمته الطلاب الفائزين وأوصاهم بمراجعة كتاب الله ومداومة حفظه والتخلق بأخلاقه بحيث يكونوا فاعلين في المجتمع, وفي ختام كلمته أشاد بجهود حكومة خادم الحرمين الشريفين بقيادة الملك عبدالله بن عبدالعزيز وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز وولي ولي العهد الأمير مقرن بن عبد العزيز في خدمة القرآن الكريم، وشكر صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل وزير التربية والتعليم, وصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد محافظ جدة, وسعادة الأستاذ محمد بن حمد الوافي وكيل محافظة جدة, وسعادة الدكتور عبدالرحمن البراك وكيل وزارة التربية والتعليم, وسعادة الدكتور نبيل البدير مدير عام إدارة التوعية الإسلامية بوزارة التربية والتعليم والمسؤولين بالوزارة, والعاملين بالهيئة العالمية, كما شكر مؤسسة سليمان الراجحي لدعمها للمسابقة, وشركة باخشب على تقديمها لجائزة الفائز الأول سنوياً، بعده ألقى الدكتور إبراهيم الجريد مساعد المدير العام لإدارة التوعية الإسلامية بوزارة التربية والتعليم كلمة رحب فيها بوكيل المحافظة والأمين العام للهيئة العالمية وبالحضور وأشار إلى أن المسابقة تكسب أهمية بالغة وهي تقام على مستوى المملكة وتمر بمستويات مختلفة من بداية العام وفق ضوابط وشروط لبث روح المنافسة وجذب الطلاب للقرآن الكريم خصوصا في هذا الزمن، وشكر الدكتور بصفر على جهوده في خدمة القرآن الكريم وحماسه لإنجاح هذه المسابقة, وشكر الإدارة العامة للتربية والتعليم. عقب ذلك كرم وكيل محافظة جدة والدكتور بصفر والدكتور الجريد الطلاب الفائزين في المسابقة, وقد نال الطالب محمد مختار إدريس من المدينة المنورة المركز الأول وفاز بسيارة موديل (2014) مقدمة من شركة باخشب. ثم قدمت الهدايا والجوائز للفائزين وكرمت بعض الجهات الداعمة للمسابقة, وفي الختام قدم أمين عام الهيئة العالمية هدية عبارة عن لوحة قرآنية لسعادة وكيل المحافظة تقديراً لحضوره ومشاركته.