• الهيئة العالمية تحتفل بتخريج 10 مجازين من معهد الإمام الصفاقسي بتونس

الهيئة العالمية تحتفل بتخريج 10 مجازين من معهد الإمام الصفاقسي بتونس

تحت رعاية الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم نظم معهد الإمام الصفاقسي في تونس احتفالاً بتخريج 10 مجازين في قاعة المحاضرات التابعة لوزارة الشؤون الدينية بتونس, وذلك بحضور الأستاذ كمال الصيد مستشار وزير الشؤون الدينية, والشيخ عمر اليحياوي نائب مشيخة الزيتونة، والشيخ عثمان الأنداري رئيس رابطة المقرئين، والشيخ حمدي الغانمي رئيس رابطة نور البيان، وعدد من أعضاء مجلس النواب والعلماء والمهتمين بالقرآن وعلومه, والمعلمين والطلاب وجمع من المواطنين.
بدأ الحفل بتلاوة من الذكر الحكيم, ثم ألقى مستشار وزير الشؤون الدينية كلمة تحدث فيها عن شعوره بالفخر والاعتزاز بالقيام بمثل هذه الاحتفالات وأن الوزارة تتطلع إلى جيل جديد حافظ للقرآن عامل به وتشد على أيادي الحفظة والمعلمين. كما تحدث مدير معهد الصفاقسي الشيخ الدكتور سامي الفريضي عن فضل طالب القرآن يوم القيامة، وشكر الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم لدعمها المتواصل للمعهد. ثم كلمة ممثل الهيئة الشيخ الدكتور محمد أبو جبل رحب فيها بالحاضرين, وشكرهم على حضورهم لهذه المناسبة, وهنأ تونس على ما يبذل فيها من جهود في تحفيظ القرآن الكريم, وهنأ المجازين وتمنى لهم التوفيق والنجاح, وأبان أن الهدف من الإجازة هو أن يفهم الطالب القرآن وأن يعمل به, وشكر كل الذين شاركوا وحضروا حفل تخريج المجازين, كما ألقيت بعض الكلمات التي شكر فيها المتحدثون الهيئة العالمية ممثلة في أمينها العام الدكتور عبدالله بصفر لجهودها الواضحة في خدمة القرآن الكريم على مستوى العالم, وأشادوا بجهود حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز في خدمة الإسلام والمسلمين وعنايتها بكتاب الله عز وجل, والعمل على تعليمه ونشره على كافة أبناء الأمة الإسلامية في شتى بقاع الأرض. وفي الختام وزعت الإجازات على الطلبة المجازين.