• الهيئة العالمية تقيم الملتقى التربوي الأول لحفاظ الهيئة الدارسين في جامعات المملكة العربية السعودية بمقرها في جدة

الهيئة العالمية تقيم الملتقى التربوي الأول لحفاظ الهيئة الدارسين في جامعات المملكة العربية السعودية بمقرها في جدة

أقامت الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم في مقرها بمدينة جدة الملتقى التربوي الأول لحفاظ الهيئة الدارسين في جامعات المملكة العربية السعودية، شارك فيه ستون حافظاً من الدارسين في جامعة أم القرى بمكة المكرمة، والجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، وجامعة القصيم، وجامعتي الإمام محمد بن سعود والملك سعود بالرياض، واشتمل الملتقى على مجموعة من المحاضرات والندوات وورش العمل، قدمها كل من الدكتور أيمن سويد رئيس المجلس العلمي بالهيئة والدكتور عبد الله بصفر الأمين العام للهيئة، والداعية الإسلامي الشيخ عدنان السقا, والدكتور أنس كرزون مدير إدارة البرامج والمؤتمرات بالهيئة. وأقيم حفل ختامي للملتقى تم فيه قراءة التوصيات، وتوزيع الشهادات والهدايا على المشاركين. وفيما يلي أهم ما جاء في التوصيات:
ترتيب برنامج تعليمي وتوجيهي لكل حافظ في منطقته خلال فترة الإجازة الصيفية وخاصة في شهر رمضان المبارك مع صلاة التراويح ـ إقامة مسابقة سنوية لحفاظ الهيئة الدارسين في جامعات المملكة في منتصف الفصل الدراسي الثاني من كل عام ـ إقامة لقاءات دورية مع حفاظ الهيئة في المدن التي يدرسون فيها بالجامعات ومتابعتهم عن طريق اللجان الفرعية التابعة للهيئة العالمية ـ تشجيع الحفاظ المجازين للانضمام إلى عضوية الهيئة الخاصة بالحفاظ المجازين واستمرار تواصلهم مع الهيئة ـ إقامة دورات للتطوير الإداري والتقني للحفاظ وتدريبهم على إدارة المؤسسات القرآنية في بلدانهم بعد التخرج ـ تشجيع الحفاظ على إقامة جمعيات ومؤسسات قرآنية في دولهم بعد التخرج وخاصة الدول التي لا يوجد فيها جمعيات، والتعاون مع الجمعيات القائمة سعياً للتكامل وتضافر الجهود ـ دعوة الحفاظ لاغتنام وسائل الإعلام والتقنية الحديثة في التعليم القرآني والاهتمام بالمشاركة في الإذاعات والقنوات الفضائية في توعية الأمة بالإقبال على القرآن الكريم ومحبته والتمسك بهدية.