• الهيئة العالمية توقع مذكرة تعاون مع الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة

الهيئة العالمية توقع مذكرة تعاون مع الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة

تجسيداً للرغبة المشتركة والتعاون المستمر بين الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة والهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم، التابعة لرابطة العالم الإسلامي، فقد تم بحمد الله تعالى بالمدينة المنورة توقيع مذكرة تعاون بين الطرفين، وذلك لتطوير التعاون بينهما، تحقيقاً للأهداف السامية والنبيلة التي يسعى إليها الطرفان لخدمة القرآن الكريم وعلومه، وقد اشتملت المذكرة على:
أن يتبادل الطرفان التجارب والخبرات في مجال القرآن الكريم وكل ما من شأنه تأصيل دورهما في خدمة القرآن الكريم وعلومه - يتعاون الطرفان في مجال القرآن الكريم وعلومه بالدعوة للحضور والمشاركة بالمؤتمرات والندوات المحلية والخارجية وتبادل المعلومات والإصدارات الخاصة بهذه الأنشطة – يتعاون الطرفان في اقامة دورات تدريبية وورش عمل وملتقيات وندوات علمية ومسابقات تعنى بالقرآن الكريم – يتبادل الطرفان الإصدارات الإعلامية والدورية وخاصة المجلات العلمية وغيرها والتي تشمل خدمة القرآن الكريم وعلومه بما يحقق الأهداف المشتركة – يتعاون الطرفان على تطوير المكتبات ومراكز الدراسات والمواقع الإلكترونية الموجودة لدى كل منهما والربط بينهما لإيجاد مكتبة متكاملة في مجال القرآن الكريم وعلومه – يتعاون الطرفان في إقامة دورات تأهيلية للحصول على الإجازة القرآنية بالسند المتصل إلى النبي صلى الله عليه وسلم لحفظة القرآن الكريم من منسوبي الطرف الأول عن طريق اللقاءات المباشرة أو عن طريق المقرأة الإلكترونية على شبكة الإنترنت والتي أنشأها الطرف الثاني لتأهيل حفاظ القرآن الكريم في مختلف دول العالم – يقوم الطرف الثاني بترشيح الطلاب الحفاظ المتخرجين من المعاهد القرآنية التابعة له والمنتشرة حول العالم للدراسة في كليات الطرف الأول وفق شروط القبول والإمكانات المتاحة – يتعاون الطرفان في طباعة رسائل الماجستير والدكتوراه المتعلقة بالقرآن الكريم وعلومه – يقوم الطرف الثاني بتصوير فعاليات المسابقات والمؤتمرات والندوات والدورات القرآنية الخاصة بالطرف الأول لعرضها على القناة الفضائية التابعة للطرف الثاني.
هذا وقد وقع على المذكرة كل من معالي الأستاذ الدكتور عبد الرحمن بن عبد الله السند مدير الجامعة، عن الجامعة الإسلامية في المدينة المنورة, وفضيلة الأمين العام الدكتور عبد الله بن علي بصفر عن الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم, كما حضر أصحاب الفضيلة عمداء الكليات بالجامعة الإسلامية وكبار المسؤولين بالجامعة.