• الهيئة العالمية تحتفل بافتتاح معهد أم القرى لتأهيل الحفاظ بالكاميرون

الهيئة العالمية تحتفل بافتتاح معهد أم القرى لتأهيل الحفاظ بالكاميرون

احتفلت الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم خلال الأيام الماضية، بافتتاح معهد أم القرى لتأهيل الحفاظ بمدينة كسرى بدولة الكاميرون تحت رعاية محافظ المدينة السيد/ كولا أوودو إبراهيم، وقد شرف الحفل فضيلة الشيخ/ حسن حسين أبكر رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في تشاد، وحضره فضيلة الدكتور/ عبد الله بصفر الأمين العام للهيئة العالمية، وبعض أعضاء المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في تشاد، ومندوب التعليم العالي، وعمدة وسلطان مدينة كسرى، ومدير مكتب هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية بتشاد، ومدراء المدارس الإسلامية وأئمة المساجد، وأعضاء بعثة الأزهر الشريف، ورجال الأعمال بالمنطقة وحفظة القرآن الكريم وجمع من المواطنين.
بدأ الحفل بآيات من الذكر الحكيم بعدها ألقى الشيخ بركة عبد الرحمن المشرف على العمل القرآني للهيئة العالمية في الكاميرون كلمة رحب فيها بالحضور، وأشاد بدور العاملين في الهيئة العالمية وجهودهم المخلصة في سبيل خدمة القرآن الكريم وعلى رأسهم فضيلة الدكتور/ عبد الله بصفر، وأشاد بالأخوة المحسنين من أبناء المملكة العربية السعودية على ما قدموه من مساعدات قيمة للعمل القرآني في الكاميرون، بعده ألقى مندوب التعليم كلمة عبر فيها عن فرحته بافتتاح المعهد وقال: إن هذا المعهد القرآني سيساعد كثيراً قي بناء التعليم في دولة الكاميرون ويتيح فرصة كبيرة لحفظة القرآن الكريم، ويرفع من مستوياتهم التعليمية ويؤهلهم لدخول الجامعات الوطنية والعالمية، بعد ذلك ألقى الدكتور/ عبد الله بصفر كلمة رحب في بدايتها برئيس وأعضاء المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في تشاد وبمحافظ مدينة كسرى وبعمدتها وسلطانها وبجميع الحاضرين، ثم تحدث عن أهمية التعليم بصفة عامة وتعليم القرآن خاصة، وقال: يجب على حامل القرآن أن يكون قدوة لغيره في السلوك الحسن والأخلاق القويمة، وعليه أن يسعى ليكون حافظاً مجوداً، وتحدث عن أهمية معهد أم القرى والدور الذي يقوم به في تأهيل حفظة القرآن الكريم، وشكر في كلمته كل الذين ساهموا في بناء وتعمير معهد أم القرى، وفي نجاح حفل الافتتاح، وفي ختام كلمته أعلن عن تقديم جائزة عمرة للدفعة الأولى لخريجي المعهد من الجامعات، وبعد نهاية الحفل قام فضيلته وكبار الشخصيات بجولة تفقدية حول مباني المعهد.
مما تجدر الإشارة إليه أن معهد أم القرى لتأهيل الحفاظ قد بلغت تكلفته 631.000 ريال سعودي ويدرس به حالياً 60 طالباً.