• الهيئة العالمية تحتفل بتخريج 19 من حفظة كتاب الله

الهيئة العالمية تحتفل بتخريج 19 من حفظة كتاب الله

احتفلت الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم بقاعة المحاضرات بجامعة الملك فيصل في تشاد مؤخراً بتكريم نخبة من حفظة كتاب الله المجازين بالقراءات السبع عن طريق الشاطبية على يد شيخ القراء/ جبريل بركة، وذلك برعاية المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، وقد شرف الحفل فضيلة الشيخ حسين حسن أبكر رئيس المجلس الأعلى، وحضره سعادة الدكتور عبد الله بصفر الأمين العام للهيئة العالمية، وشيخ القراء الشيخ القوني جبريل بركة، وبعض أعضاء المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، ورئيس بعثة الأزهر في تشاد، وعدد من المهتمين بالقرآن والحفظة وأولياء أمورهم وجمع غفير من المواطنين.
بدأ الحفل بآي من الذكر الحكيم تلاها الطالب أحمد مختار عمر، بعده ألقى شيخ القراء كلمة رحب فيها بالضيوف ثم تحدث عن فضل القرآن والقراءات العشر وحث الطلاب بالتخلق بأخلاق القرآن والعمل بما جاء فيه، والمداومة على دراسته، وفي ختام كلمته شكر فضيلة الدكتور عبد الله بصفر على حضوره لهذه المناسبة العظيمة، وقال: إن حضوره يعتبر شرفاً لجميع أهل تشاد، كما شكر المجلس الأعلى على رعايته لطلبة قسم القراءات، بعد ذلك ألقى فضيلة الدكتور عبد الله بصفر كلمة رحب في مستهلها بالحاضرين وشكر المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية على اهتمامه بالدراسات القرآنية عامة ورعايته لطلاب قسم القراءات بجامعة الملك فيصل على وجه الخصوص، وشكر فضيلة الشيخ القوني شيخ القراء في تشاد على بذله وانجازه الذي أثمر بإجازة 19 من حفظة كتاب الله عز وجل، ثم تحدث عن الإجازة القرآنية وعلو مكانتها وسرد بعض القصص التي تدل على قدر ومكانة الإجازة، وحث المتخرجين على التمسك بالخلق القويم والسلوك الحسن، والسير على نهج مشايخهم في حفظ وإتقان القرآن، واختتم كلمته بالشكر لكل من ساهم في إنجاح هذا الحفل، وأعلن عن هدية باسم الهيئة العالمية لكل مجاز مبلغ وقدره 2000 ريال سعودي، و10.000 ريال لشيخ القراء جبريل بركة، ثم ألقى رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية كلمة عبر فيها عن شكره وتقديره لجميع العاملين في الهيئة العالمية وعلى رأسهم فضيلة الدكتور عبد الله بصفر لجهودهم في سبيل خدمة القرآن الكريم على مستوى العالم، وفي تشاد بصفة خاصة، ثم أبان دور المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في تعليم القرآن الكريم لجميع أبناء تشاد في مختلف المناطق، وحرصه ورعايته لطلاب قسم القراءات في جامعة الملك فيصل، وأشاد في كلمته بجهود حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز على دعمها المتواصل لتعليم ونشر القرآن الكريم على كافة أبناء الأمة الإسلامية في شتى بقاع الأرض، بعد ذلك وزعت الجوائز والهدايا على الحفظة المجازين، بعدها التقطت الصور التذكارية.