• إقامة الملتقى التربوي الثاني لحفاظ ومعلمي القرآن الكريم في البوسنة والهرسك

إقامة الملتقى التربوي الثاني لحفاظ ومعلمي القرآن الكريم في البوسنة والهرسك

أقامت الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم بالتعاون مع منظمة الآيسسكو في مدينة سراييفو بالبوسنة والهرسك الملتقى التربوي الثاني لحفاظ ومعلمي القرآن الكريم تحت عنوان: (التميز في حياة حافظ القرآن) وقد أقيم حفل افتتاح لهذا الملتقى حضره سعادة الدكتور يوسف أبو دقة ممثل منظمة الآيسسكو والدكتور أنس كرزون ممثل الهيئة العالمية, والخبير التربوي الأستاذ كمال العيفي, وعدد من الخبراء والعلماء والمعلمين والحفظة والحافظات من أهل البوسنة والهرسك, وقد بدأ هذا الحفل بآيات من الذكر الحكيم, ثم ألقيت بعض الكلمات عبر فيها المتحدثون عن أهمية دور معلمي وحفاظ القرآن الكريم في مجتمعاتهم, وأشاروا إلى الجهود التي تبذلها كل من الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم ومنظمة الآيسسكو لإعلاء شان الحفاظ وأهل القرآن ومعلمي اللغة العربية والتربية الإسلامية داخل العالم الإسلامي وخارجه, مؤكدين حرص الهيئة والمنظمة على مواصلة هذا الجهد في سبيل خدمة القرآن وأهله.
هذا وقد استمر المؤتمر لمدة ثلاثة أيام تخللتها ورشة عمل, وعدد من المحاضرات, واختتم الملتقى جلساته بعدد من التوصيات من أهمها:
1) إقامة دورات لمعلمي القرآن الكريم من وقت لآخر, وذلك لرفع مستوياتهم العلمية.
2) دعوة الشباب والطلاب للإقبال على تعلم القرآن وإتقان تلاوته وفهم معانيه والاهتمام بحفظه.
3) الاهتمام باستخدام الوسائل الحديثة في تعلم القرآن الكريم وتعليمه.
4) دعوة الحافظات للقيام بدورهن داخل الأسرة والاهتمام بتعليم القرآن لأبنائهن, وإقامة حلقات للفتيات في المدن والأرياف.
5) تشجيع الحفاظ والحافظات للحصول على الإجازة القرآنية بالسند الصحيح المتصل إلى النبي صلى الله عليه وسلم.