• فضيلة الدكتور بصفر يشارك في الحفل السنوي لمؤسسة دار القرآن الكريم في أندونيسيا

فضيلة الدكتور بصفر يشارك في الحفل السنوي لمؤسسة دار القرآن الكريم في أندونيسيا

شارك فضيلة الدكتور عبد الله بصفر الأمين العام للهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم في الحفل السنوي لمؤسسة دار القرآن الكريم الذي أقيم مؤخراً في أندونيسيا بدعوة من الحاج يوسف منصور رئيس المؤسسة وبحضور الشيخ سعد الغامدي القارئ المشهور والشيخ محمد خليل إمام مسجد قباء والدكتور عبد الرحمن الجمل رئيس دار القرآن والسنة بغزة، وأقيم الاحتفال في ملعب كرة القدم الرئيسي في جاكارتا والذي يسع (120) ألف مشارك. وبدأ الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم ثم ألقيت العديد من الكلمات منها كلمة فضيلة الدكتور بصفر التي شكر فيها الحاج يوسف منصور على جهوده في مجال نشر القرآن الكريم في إندونيسيا كما شكر طلاب وطالبات ومعلمي ومعلمات دار القرآن الكريم على جهودهم الحثيثة في حفظ وتجويد كلام الله، وهنأ فضيلته المشاركين في حفظ جزء عمّ من عامة الحضور بعد اختبارهم من لجان خارج الملعب. وحث الدكتور بصفر الشعب الأندونيسي والذي أسلم على يد من تخلقوا بأخلاق القرآن أن يعيدوا التاريخ فيقبلوا على كتاب الله حفظاً وفهماً وتطبيقاً وهم أهل الصدق والأمانة. ثم قرأ الشيخ سعد الغامدي ( سورة النبأ) ورددت الجماهير خلفة هذه السورة، ثم ألقى الشيخ الدكتور عبدالرحمن الجمل كلمة ربط الحضور فيها بالمسجد الأقصى وبفلسطين وبين أن القرآن هو سر عودة الأقصى للأمة الإسلامية، ثم تلا الشيخ محمد خليل إمام مسجد قباء في أندونيسيا بتلاوة خاشعة وختم الحفل بقراءة إحدى الطالبات المجازات من معهد الهيئة العالمية في أندونيسيا. وكان الأستاذ فيصل المبارك سفير خادم الحرمين الشريفين في أندونيسيا قد استضاف فضيلة الأمين العام بصحبة الضيوف، من جهة أخرى التقى الدكتور بصفر في هذه الزيارة بمعلمي ومعلمات الهيئة المجازين والمبتعثين من اليمن ومدير معهد الوادي المبارك الشيخ محمد، وتشاوروا حول السبل التي تساعد في تطوير معاهد الهيئة والتي خرجت خمسة مجازين وتكفلت الهيئة بجائزة العمرة لهم.