• معالي الدكتور التركي يترأس الاجتماع الثالث عشر للهيئة التأسيسية للهيئة العالمية

معالي الدكتور التركي يترأس الاجتماع الثالث عشر للهيئة التأسيسية للهيئة العالمية

عقد في الساعة الحادية عشر من صباح الأربعاء 28/6/1434هـ بفندق الميريديان بمدينة جدة الاجتماع الثالث عشر لأعضاء الهيئة التأسيسية للهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم، برئاسة معالي الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي أمين عام رابطة العالم الإسلامي، وذلك بحضور رئيس البنك الإسلامي للتنمية معالي الدكتور أحمد محمد علي ، وأمين عام الهيئة العالمية فضيلة الدكتور عبدالله بن علي بصفر والسادة أعضاء الهيئة التأسيسية من داخل وخارج المملكة العربية السعودية .
افتتح الاجتماع بالقرآن الكريم ثم ألقى معالي الدكتور التركي كلمة رحب فيها بأعضاء الهيئة التأسيسية وشكرهم على مشاركتهم ومساندتهم للهيئة العالمية ودفعها للأمام لمواصلة جهدها في خدمة القرآن الكريم على مستوى العالم وأشاد في كلمته بجهود حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وولي عهده الميمون في خدمة القرآن الكريم ودعمهم للهيئة العالمية, كما أشار معاليه إلى نجاح المؤتمر العالمي الثاني لتعليم القرآن الكريم الذي أقامته الهيئة العالمية بالتعاون مع المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية ووزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف بمملكة البحرين تحت رعاية ملك مملكة البحرين ، بعد ذلك تناول الأعضاء بالنقاش موضوعات جدول الأعمال والمتضمنة استعراض المحضر السابق وماتم تنفيذه, والحساب الختامي ، وتقرير المراجع العام لعام 1433هـ ، والتقرير السنوي لأعمال الهيئة ، والنظام الأساسي للمجلس العالمي لشيوخ الإقراء ، وتعديل تاريخ الميزانية في اللائحة المالية, والموافقة على تجديد فترة مجلس الإدارة ، وإضافة أعضاء جدد للهيئة التأسيسية , وبعد ذلك تناول أعضاء الهيئة التأسيسية الآراء حول هذه الموضوعات وتمت إجازتها والموافقة على ما جاء فيها ، كما ناقشوا عدداً من المقترحات التي طرحت من قبل أعضاء الهيئة التأسيسية ، وقد شاهدوا عرضاً مصوراً عن أبرز أنشطة الهيئة العالمية خلال عام 1433هـ ، وفي ختام الاجتماع عبر رئيس وأعضاء الهيئة التأسيسية عن شكرهم وعرفانهم لحكومة المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير سلمان بن عبدالعزيز على دعمهم المادي والمعنوي للهيئة العالمية ، مما كان له الأثر الفعَّال في خدمة القرآن الكريم ورعاية حفظته على مستوى العالم ، وأثنوا على الرعاية الكريمة التي يقدمها الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة والأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة لاحتفالات الهيئة التي تقام في مدينة جدة .
من جهة أخرى عقد في الساعة العاشرة من صباح نفس اليوم بفندق الميريديان الاجتماع الخامس والعشرين لمجلس إدارة الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم برئاسة معالي الدكتور التركي وبحضور السادة أعضاء مجلس الإدارة حيث ناقشوا وأقروا الموضوعات المطروحة في جدول الأعمال المقدمة لاجتماع الهيئة التأسيسية ، كما تناولوا بالنقاش بعض الموضوعات المتعلقة بأعمال الهيئة العالمية , وعلى رأسها المؤتمر العالمي الثاني لتعليم القرآن الكريم الذي أقيم بمملكة البحرين تحت رعاية الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين.