• تحت رعاية سامية من جلالة ملك البحرين الشيخ حمد بن عيسى البحرين تستضيف المؤتمر الثاني لتعليم القرآن الكريم

تحت رعاية سامية من جلالة ملك البحرين الشيخ حمد بن عيسى البحرين تستضيف المؤتمر الثاني لتعليم القرآن الكريم

تحت رعاية سامية من جلالة ملك البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة، تقيم الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم التابعة لرابطة العالم الإسلامي، المؤتمر العالمي الثاني لتعليم القرآن الكريم، في مملكة البحرين وذلك في الفترة من ( 17-20) جمادى الآخرة، تحت عنوان (المنهج النبوي في تعليم القرآن الكريم) بمشاركة نخبة من العلماء والمختصين من مختلف دول العالم الإسلامي. وتعد هذه الرعاية من لدن ملك البحرين للمؤتمر شرفاً كبيراً لرابطة العالم الإسلامي وللهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم، وتؤكد على اهتمام ملك البحرين بكتاب الله عز وجل والحرص على تعليمه ونشره على أبناء الأمة الإسلامية. ويهدف المؤتمر إلى إبراز المنهج النبوي في التعليم القرآني وتطوير المناهج المعاصرة والنهوض بمؤسسات القرآن الكريم وتطوير أساليبها في الإدارة والتعليم ودراسة مشكلات وعوائق التعليم القرآني وطرق علاجها، وتبادل الخبرات بين الهيئات والمؤسسات المعنية بالتعليم القرآني. وسيناقش المؤتمر أربعة محاور هي: المحور الأول أسس المنهج النبوي في تعليم القرآن الكريم، والمحور الثاني أساليب المنهج النبوي في تعليم القرآن الكريم، والمحور الثالث آثار المنهج النبوي في تعليم القرآن الكريم والمحور الرابع الجهود المؤسسية والفردية المعاصرة في تطبيق المنهج النبوي في تعليم القرآن الكريم.
الجدير بالذكر أن الهيئة العالمية عقدت المؤتمر العالمي الأول في المملكة العربية السعودية بمدينة جدة في الفترة من 22إلى 24/ جمادى الآخرة عام1431هـ تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز (حفظه الله) والذي حضره عدد كبير من الشخصيات الإسلامية ورجال الدين والعلماء من مختلف دول العالم الإسلامي.