• برعاية الأمير مشعل بن ماجد الهيئة العالمية تكرم الفائزين في حفل مسابقة مدارس تحفيظ القرآن الكريم الرابع بمناطق المملكة

برعاية الأمير مشعل بن ماجد الهيئة العالمية تكرم الفائزين في حفل مسابقة مدارس تحفيظ القرآن الكريم الرابع بمناطق المملكة

تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة وبحضور وكيل المحافظة سعادة الأستاذ محمد بن حمد الوافي أقامت الهيئة العالمية لتحفيظ القران الكريم بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم الحفل الختامي للمسابقة القرآنية الرابعة لمدارس تحفيظ القران الكريم بالمملكة مساء يوم الأربعاء 29/5/1434هـ بالغرفة التجارية بمدينة جدة، والذي شارك فيه 27 متسابقاً, وذلك بحضور فضيلة الدكتور عبد الله بن علي بصفر أمين عام الهيئة العالمية, سعادة الأستاذ الشيخ نبيل بن محمد البدير مدير عام التوعية الإسلامية بوزارة التربية والتعليم، وعدد من أساتذة ومشرفي وطلاب مدارس التحفيظ، ومنسوبي الهيئة العالمية. بدأ الحفل بتلاوة من الذكر الحكيم تلاها الطالب حارث نبيل سالم بامخرم، ثم ألقى الأمين العام للهيئة العالمية كلمة شكر في بدايتها صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز على رعايته لهذه المسابقة سنوياً, وشكر وكيل المحافظة على حضوره وتكريمه لحفظة كتاب الله عز وجل, ورحب فيها بالسادة الحضور. ثم أشار للتعاون بين الهيئة العالمية ووزارة التربية والتعليم وحرصهما لإقامة هذه المسابقة سنوياً مؤكداً أن مدارس تحفيظ القرآن التي أسست منذ عام 1367هـ تعتبر مفخرة للملكة العربية السعودية, وهنأ في كلمته الطلاب الفائزين وأوصاهم بمراجعة كتاب الله ومداومة حفظه والتخلق بأخلاقه بحيث يكونوا فاعلين في المجتمع, وتطرق في كلمته إلى الجهود التي تقوم بها الهيئة العالمية في خدمة القرآن الكريم في أكثر من 65 دولة في العالم, وأشار إلى المؤتمر العالمي الأول لخدمة القرآن الذي أقامته الهيئة في مدينة جدة برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وإلى المؤتمر العالمي الثاني الذي سيقام في مملكة البحرين تحت رعاية جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة, وأبان أن الهيئة العالمية بفضل الله قد حصلت على جائزتين الأولى من مسابقة الأمير سلطان الدولية لحفظ القرآن الكريم للعسكريين والثانية من سمو الأمير صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت وذلك في جائزة الكويت الدولية تقديراً لجهود الهيئة في خدمة القرآن الكريم, وفي ختام كلمته أشاد بجهود حكومة خادم الحرمين الشريفين بقيادة الملك عبدالله بن عبدالعزيز وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز في خدمة القرآن الكريم، وشكر صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل وصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد على رعايتهما لأنشطة الهيئة العالمية التي تقام سنوياً في محافظة جدة, وشكر معالي وزير التربية التعليم الأمير فيصل بن عبدالله ووكلاء الوزارة, كما شكر شركة باخشب على تقديمها للجائزة والغرفة التجارية على استضافتها لحفل المسابقة.
بعده ألقى مدير عام التوعية الإسلامية بوزارة التربية والتعليم سعادة الأستاذ الشيخ نبيل البدير كلمة رحب فيها بوكيل الوزارة وبالحضور وأشاد بجهود حكومة المملكة العربية السعودية في خدمة القرآن الكريم منذ عهد المؤسس الأول الملك عبدالعزيز (طيب الله ثراه) وقال إن مصدر العزة والكرامة والفخار هو في القرآن الكريم, وأشار إلى التعاون بين الهيئة العالمية ووزارة التربية متمنياً أن يستمر هذه التعاون المثمر والمفيد, وشكر الهيئة العالمية على جهودها في خدمة القرآن في شتى أنحاء العالم.
عقب ذلك كرم وكيل الوزارة الطلاب الفائزين في المسابقة, ونال الطالب أحمد مجدي مصطفى من المرحلة المتوسطة بالمدينة المنورة المركز الأول وفاز بسيارة موديل (2012) مقدمة من شركة باخشب. ثم قدمت الهدايا والجوائز للفائزين وكرمت بعض الجهات, وفي الختام قدم أمين عام الهيئة لوحة تذكارية لصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد تسلمها نيابة عنه وكيل المحافظة.