• الأمين العام للهيئة العالمية يحضر حفل تكريم (82) حافظاً وحافظة في المكلا وحفل تخريج (842) حافظاً وحافظة بوادي حضرموت باليمن

الأمين العام للهيئة العالمية يحضر حفل تكريم (82) حافظاً وحافظة في المكلا وحفل تخريج (842) حافظاً وحافظة بوادي حضرموت باليمن

حضر الدكتور عبدالله بن علي بصفر الأمين العام للهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم حفل تكريم(82) حافظاً وحافظة للقرآن الكريم، بقاعة مركز بالفقيه بالمكلا منهم (9) مجازون بالسند المتصل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم. من جمعية تعليم القرآن الكريم بفرع المكلا، بحضور محافظ حضرموت خالد سعيد الديني ورئيس الجمعية صبري محمد باجعالة الذي أستعرض حصيلة الأنشطة التي نفذتها الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالمكلا خلال سنواتها العشرين, لافتاً بأن الجمعية استطاعت أن تخرج (423) حافظاً وحافظة منهم (48) مجازاً ومجازة بالسند المتصل إلى رسول الله صلى الله وعليه وسلم, كما أنشأت (40) مركزاً تعليمياً للبنين والبنات بها (229) حلقة قرآنية تضم (3575) طالباً وطالبة بالإضافة إلى افتتاح مركز الإجازة بالسند المتصل إلى رسول الله صلى الله وعليه وسلم باعتماد من الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم. وألقى الدكتور عبدالله بن علي بصفر الأمين العام للهيئة كلمة أشار فيها إلى فضل تعليم القرآن الكريم، وخدمته ونشره مشيداً باهتمام المملكة العربية السعودية والجمهورية اليمنية ودعمها لتعليم كتاب الله لافتاً بأن تعليم القرآن الكريم يسهم في تخريج أجيال واعية ومتمسكة بكتاب الله وبالسنة النبوية التي ترتكز على الوسطية والاعتدال، ونوه الدكتور بصفر إلى أن نجاح هذه الأعمال تعد ثمرة من ثمار التعاون المخلص بين الجهات الرسمية في المملكة العربية السعودية والجمهورية اليمنية، والمجتمع من جمعيات خيرية وأولياء الأمور ومحسنين داعمين وقال: إن حفظة القرآن الكريم شرف عظيم نعتز به لخدمة كتاب الله ونشره وتعليمه.
كذلك حضر فضيلة الدكتور عبدالله بصفر احتفال الجمعية الخيرية لتعليم القرآن الكريم بوادي حضرموت بتخريج (842) حافظا وحافظة للقرآن الكريم منهم (19( مجازا ومجازة بالسند المتصل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، وذلك في الحفل التكريمي الخامس عشر الذي أقيم بالقاعة الكبرى بالمجمع الحكومي بمدينة سيئون محافظة حضرموت، برعاية محافظ المحافظة الأستاذ خالد سعيد الديني والهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم، وبحضور رجل الخير الشيخ أحمد عثمان العمودي، ووكيل محافظة حضرموت المساعد لشؤون الوادي والصحراء السيد فهد صلاح الأعجم، وعضوي مجلس النواب الأستاذ سعيد مبارك دومان والأستاذ أحمد حسن باحويرث، ونائب رئيس الجمعية الخيرية لتعليم القرآن الكريم بصنعاء الشيخ عبد المجيد الشعيبي ورئيس الجمعية بوادي حضرموت الشيخ صالح عبدالله باجرش .استهل الحفل بآيات من كتاب الله, ثم ألقى وكيل محافظة حضرموت لشؤون الوادي والصحراء كلمة نقل فيها تحيات وتهاني رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي ورئيس مجلس الوزراء محمد سالم باسندوة، مشيدا بجهود ونشاط الجمعية في وادي حضرموت ودورها الكبير في تأهيل الطلاب والطالبات والنشء في حفظ المصحف الشريف، ودورها في تعليم القرآن الكريم في المراكز والحلقات القرآنية.
ثم ألقى فضيلة الدكتور بصفر كلمة تطرق فيها إلى نشاط وبرامج الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم على مستوى العالم، وجهودها في نشر وتحفيظ القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة على صاحبها أفضل الصلاة والتسليم، مشيراً إلى اهتمام ودعم قيادة البلدين الشقيقين بالمملكة العربية السعودية والجمهورية اليمنية في نشر وتعليم القرآن الكريم حيث بلغ عدد الخريجين على مستوى الجمهورية اليمنية (12) ألف حافظ وحافظة. وكان الدكتور عبدالله بصفر قد حضر الافتتاح الرسمي لمركز الإقراء والإجازة بالسند بوادي حضرموت وقام بقص شريط الافتتاح. وألقى فضيلته كلمة أبان فيها جهود الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم في رعاية مثل هذه المراكز المنتشرة في أنحاء العالم والتي تهتم بتعليم القرآن الكريم بالطريقة الصحيحة عن النبي صلى الله عليه وسلم، مشيراً إلى حرص الهيئة وحرص الشيخ أيمن رشدي سويد رئيس المجلس العلمي بالهيئة العالمية ومتابعته المستمرة للمشايخ المجيزين الذين يتخرج على أياديهم كثير من المجازين والمجازات، موضحاً دور الهيئة في دعم المراكز القرآنية ورعايتها. مؤكداً أن دعم هذه المراكز يأتي ضمن استراتيجية وأولويات عمل الهيئة العالمية في الوقت الحالي.
من جهة أخرى افتتح فضيلة الدكتور عبدالله بصفر الأمين العام للهيئة بحضور الشيخ أحمد عثمان العمودي والأستاذ منصور سالم التميمي والأستاذ أحمد حسن باحويرث عضو مجلس النواب وعدد من الشخصيات الاجتماعية المبنى الجديد لمجمع الصديق النموذجي لتعليم القرآن الكريم بمديرية تريم والذي قام ببنائه رجل البر والإحسان الشيخ أحمد عثمان العمودي, هذا وقد تجول فضيلة الأمين العام ومرافقوه على أقسام المبنى والتقى مع القائمين عليه وحثهم على بذل المزيد في خدمة كتاب الله عز وجل.