• الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن تقيم ملتقى تربوياً بعنوان التميز في حياة حفاظ القرآن الكريم

الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن تقيم ملتقى تربوياً بعنوان التميز في حياة حفاظ القرآن الكريم

نظمت الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم الملتقى التربوي الثاني لحفاظ القرآن الكريم بمقر اللجنة الفرعية بالمدينة المنورة، تحت عنوان: "التميز في حياة حفاظ القرآن الكريم" لطلابها الذين أكرمهم الله بحفظ كتابه في الحلقات والمعاهد القرآنية التابعة للهيئة في بلادهم، والذين جاؤوا للدراسة في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة. هذا وقد أقيم الملتقى بالتعاون مع مكتب اللجنة الفرعية للهيئة العالمية بالمدينة المنورة. وهدف الملتقى إلى الارتقاء بالمستوى التربوي لحفاظ القرآن الكريم من خلال المحاضرات والندوات وورش العمل التي ألقاها نخبة من المختصين في مجال التعليم القرآني. وحظي الملتقى بحضور علماء بارزين في مجال القرآن الكريم وعلومه، منهم فضيلة الشيخ الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز المصلح الأمين العام للهيئة العالمية للإعجاز العلمي في الكتاب والسنة، وفضيلة الشيخ الدكتور عبدالله بن علي بصفر الأمين العام للهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم. وأقيم في ختام الملتقى حفل تكريمي للطلاب المشاركين المتميزين في الملتقى برعاية فضيلة الشيخ الدكتور علي بن عبدالرحمن الحذيفي إمام وخطيب المسجد النبوي الشريف، وبحضور ممثل الهيئة العالمية الدكتور أنس كرزون ورئيس اللجنة الفرعية للهيئة بالمدينة الأستاذ أحمد لبان. وفي ختام الملتقى خرج المشاركون بعدة توصيات من أهمها: التنسيق مع مكتب الهيئة بالمدينة المنورة لإقامة مسابقة قرآنية وعلمية لطلاب الهيئة الدارسين بالجامعة الإسلامية والمشاركين في الملتقى، وتكريم المتميزين ـ إقامة دورة صيفية مكثفة في إتقان قراءة القرآن الكريم وتجويده والتأهيل للإجازة القرآنية لطلاب الهيئة ـ التواصل العلمي مع طلاب الهيئة الدارسين في مرحلة الدراسات العليا ورعايتهم في دراستهم ـ استمرار التواصل مع طلاب الهيئة بعد تخرجهم من الجامعة وعودتهم إلى بلادهم.