• الدكتور عبد الله بصفر: اختيار صاحب السمو الملكي الأمير مقرن نائباً ثانياً لمجلس الوزراء شاهد لسيرته المشرفة في خدمة الدين والوطن

الدكتور عبد الله بصفر: اختيار صاحب السمو الملكي الأمير مقرن نائباً ثانياً لمجلس الوزراء شاهد لسيرته المشرفة في خدمة الدين والوطن

رفع فضيلة الأمين العام للهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم الدكتور عبد الله بن علي بصفر باسمه ونيابة عن منسوبي الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم أسمى آيات التهاني والتبريكات لصاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبد العزيز آل سعود، بمناسبة صدور الأمر الملكي الكريم بتعيين سموه نائباً ثانياً لمجلس الوزراء، وقال فضيلته إن اختيار سموه نائباً ثانياً لهو شاهد لسيرته المشرفة في خدمة الدين والوطن، لما فيه مصلحة الوطن والمواطن، وتحقيق تطلعات خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، والأمير سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - اللذان يحرصان كل الحرص على وضع لبنات الخير في جميع أرجاء هذا الوطن الغالي. وأكد فضيلة الدكتور بصفر أن صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبد العزيز آل سعود النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ينطلق بكل ما أوتي من خبرة وتمرس متميزاً في إدارة الشؤون المختلفة للمناطق ومرافق الدولة وكذلك بالرؤى والأساليب الحديثة في الإدارة والتطوير التي يتميز بها سموه - يحفظه الله- سائلا الله سبحانه وتعالى أن يوفق سموه لمواصلة مسيرة الإنجاز ، فهو أهل لهذه الثقة بما يمتلك من خبرات عملية كبيرة وسمات شخصية تجمع بين الحزم والكفاءة والحكمة، وبعد النظر، وإني أتقدم بهذه المناسبة التي هي من مناسبات الخير العظيمة التي غمرت المواطنين جميعاً بإطلالة ولي أمرنا الملك عبد الله بن عبد العزيز(حفظه الله) وهو ولله الحمد والمنة بكل عافية، مواصلاً العطاء والبذل والجهد والتوجيه لكل ما يؤدي للخير والنماء لشعبه المحب له، فبادلهم حباً ودعماً ووعياً بما يقوم به من جهود لرقيهم وإبعادهم عن كل ما يضر بهم من فتن وسوء. نسأل الله السداد والتوفيق والعون لخادم الحرمين الشريفين ولولي عهده الأمين وللنائب الثاني.