• معهد الإمام الشافعي بدولة جيبوتي يحتفل بتخرج (21) طالباً

معهد الإمام الشافعي بدولة جيبوتي يحتفل بتخرج (21) طالباً

تحت رعاية رئيس الوزراء، السيد دليتا محمد دليتا، نظم المجلس الأعلى الإسلامي في دولة جيبوتي بالتعاون مع الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم ومعهد الإمام الشافعي حفلاً تكريمياً لـ (21) خريجاً. وقد حضر هذه المناسبة رئيس الوزراء، والدكتور حامد عبدي سلطان وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف، والسيد محمود علي يوسف وزير الخارجية والتعاون الدولي، والسيد موسى أحمد حسن وزير التربية والتعليم، والسيد علي يعقوب وزير الصحة، والسيد امري علي سعيد وزير الميزانية والاقتصاد، والشيخ محمد عمر المروعي عضو اللجنة الفرعية بمنطقة عسير ممثلاً للهيئة العالمية، ومدير المعهد الأستاذ فيصل علي روبله، والمعلمين وجمع من المواطنين، والطلاب وأولياء أمورهم. بدأ الحفل بتلاوة من الذكر الحكيم، وألقى رئيس الوزراء كلمة أشار فيها بدور الهيئة العلمية لتحفيظ القرآن في خدمة القرآن الكريم ونشره في دول العالم وخاصة في جيبوتي، وألقى مندوب الهيئة كلمة شكر فيها الحاضرين وأشاد بالجهود التي تبذلها الهيئة العالمية في خدمة القرآن الكريم ورعاية حفظته على مستوى العالم، موضحاً أن دعم الهيئة يأتي من إيمانها بتخريج حفظة متقنين لكتاب الله عز وجل، ونوه بجهود حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز في الاهتمام بكتاب الله ونشره على كافة أبناء الأمة الإسلامية. كما ألقيت في هذه المناسبة عدد من الكلمات تناول فيها المتحدثون فضائل القرآن، ودور حفظته في المجتمعات التي يعيشون فيها، وعن الاهتمام بكتاب الله عز وجل، والتركيز على حفظه وتجويده، والعمل بما جاء فيه، وأشادوا بجهود الهيئة العالمية في خدمة القرآن الكريم على مستوى العالم، وفي جيبوتي خاصة، وفي الختام تم تكريم الخريجين.