• بحضور فضيلة الدكتور بصفر اللجنة العليا للمؤتمر العالمي الثاني لتعليم القرآن الكريم تعقد اجتماعها الأول بمملكة البحرين

بحضور فضيلة الدكتور بصفر اللجنة العليا للمؤتمر العالمي الثاني لتعليم القرآن الكريم تعقد اجتماعها الأول بمملكة البحرين

عقدت اللجنة العليا للمؤتمر العالمي الثاني لتعليم القرآن الكريم والذي سيعقد في أواخر شهر جمادى الآخرة بمملكة البحرين، جلستها الأولى مؤخراً، وذلك برئاسة رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية سمو الشيخ عبدالله بن خالد آل خليفة، وبحضور الأمين العام للهيئة العالمية فضيلة الدكتور عبد الله بصفر، وبحضور الدكتور فريد المفتاح وكيل الوزارة للشؤون الإسلامية بالبحرين لبحث الاستعدادات لإقامة المؤتمر الذي سيحظى برعاية كريمة من ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله. وأكد سمو الشيخ عبدالله بن خالد آل خليفة لدى ترؤس سموه الاجتماع ترحيب مملكة البحرين والمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بإقامة المؤتمر العالمي الثاني لتعليم القرآن الكريم، شاكرًا الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم التابعة لرابطة العالم الإسلامي على اختيارها مملكة البحرين لإقامة المؤتمر. ولفت سموه إلى أنَّ المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية سيبذل قصارى جهده ليخرج المؤتمر بالصورة اللائقة والمشرفة التي تليق بالحدث وبالرعاية السامية التي يحظى بها. إلى ذلك، أقرَّت اللجنة العليا للمؤتمر الثاني لتعليم القرآن الكريم عنوان المؤتمر "المنهج النبوي في تعليم القرآن الكريم" وأهدافه ومحاوره. وقررت اللجنة العليا للمؤتمر تحديد 6 لجان فرعية؛ وهي: اللجنة التنفيذية، لجنة السكرتارية، اللجنة العلمية، اللجنة الإعلامية، لجنة العلاقات العامة، واللجنة المالية والتقنية. وبحث الاجتماع الأسماء المقترحة للمشاركة في جلسات المؤتمر، وأقر قائمة الباحثين المستكتبين وقائمة المشاركين من المختصين في مجالات القرآن الكريم والشريعة والتربية لإثراء المؤتمر، ووجَّهت اللجنة اللجان الفرعية إلى أخذ اللازم فيما يتعلق بإرسال الدعوات. وناقشت اللجنة العليا للمؤتمر بعض الخطط والتصورات الأولية لما يتعلق بإقامة المؤتمر، ووافقت اللجنة على إقامة معرض مصاحب. ويعدُّ المؤتمر العالمي لتعليم القرآن الكريم أحد أهم الفعاليات التي تُقام في مجالات القرآن الكريم، وهو يشتمل على محاور هي: أسس المنهج النبوي في تعليم القرآن الكريم – أساليب المنهج النبوي في تعليم القرآن الكريم – آثار المنهج النبوي في تعليم القرآن الكريم في الأمة – استعراض الجهود المؤسسية والفردية المعاصرة في تطبيق المنهج النبوي في تعليم القرآن الكريم. تجدر الإشارة إلى أن المؤتمر الأول لتعليم القرآن الكريم أقيم في مدينة جدة في مارس 2010 برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله ورعاه، وحظي المؤتمر بمشاركة واسعة واهتمام كبير على مستوى العالم.