• الهيئة العالمية تحتفل بافتتاح المقر الجديد لمعهد طيبة لتأهيل الحفاظ في تشاد

الهيئة العالمية تحتفل بافتتاح المقر الجديد لمعهد طيبة لتأهيل الحفاظ في تشاد

أقامت الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم بالتعاون مع المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في تشاد حفلاً كبيراً بمناسبة افتتاح مبنى المقر الجديد لمعهد طيبة لتأهيل الحفاظ برعاية وزيرة التعليم الأساسي السيدة / البتول، وقد شرف الحفل فضيلة الشيخ حسين حسن أبكر رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، وحضره فضيلة الدكتور عبد الله بصفر الأمين العام للهيئة العالمية، وممثل عن سفارة خادم الحرمين الشريفين في تشاد، وفضيلة الشيخ القوني جبريل بركة شيخ القراء في تشاد، والسادة أعضاء المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، والملحق الديني للسفارة السعودية، وعدد من المسؤولين في الدولة، ومدير مكتب هيئة الإغاثة الإسلامية في تشاد، ورؤساء الهيئات والمنظمات الإسلامية العاملة في تشاد، والمهتمين بالعمل القرآني وجمع غفير من المواطنين إلى جانب المدرسين والطلاب.
بدأ الحفل بتلاوة من الذكر الحكيم، ثم ألقى مدير المعهد كلمة رحب فيها بالحضور وأشاد بجهود الهيئة العالمية في خدمة القرآن الكريم، وبين المراحل التي تمت في تشييد المقر الجديد لمعهد طيبة، بعد ذلك تحدث رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية فشكر الحاضرين على مشاركتهم في هذه المناسبة العظيمة، وخص بالشكر الدكتور عبد الله بصفر والعاملين في الهيئة على جهودهم في خدمة القرآن الكريم ورعاية حفظته على مستوى العالم، وقال في كلمته: إن معهد طيبة كان حلماً لأهل تشاد، وبفضل من الله عز وجل ثم بجهود الهيئة العالمية أصبح حقيقة ماثله ومنارة شامخة تضيء في سماء تشاد، وشكر السيد جمال يحي الشريف على تفضله ببناء المقر الجديد لمعهد طيبة، سائلاً الله أن يجزيه خير الجزاء ويجعل ما قام به في ميزان حسناته، بعد ذلك ألقى الأمين العام للهيئة العالمية كلمة رحب في مستهلها بمعالي الوزيرة وممثل سفارة خادم الحرمين الشريفين والضيوف الكرام، ثم أوضح دور الهيئة العالمية ومدى اهتمامها بالقرآن الكريم وتعليمه ورعاية حفظته في مختلف دول العالم، وتطرق إلى ما تقوم به حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وولي عهده الأمير سلطان بن عبد العزيز في سبيل تعليم القرآن ونشره على كافة أبناء الأمة الإسلامية في شتى بقاع الأرض، وأبان أن المملكة العربية السعودية قد قدمت خدمات جليلة لتعليم القرآن الكريم إضافة لطباعته ونشره، وفي ختام كلمته شكر السيد/ جمال يحي الشريف على تبرعه السخي ببناء المقر الجديد لمعهد طيبة لتأهيل الحفاظ، متمنياً له دوام الصحة والعافية، وأن يبارك له في ذريته وماله، وشكر كل من ساهم في إنجاح الحفل.
تجدر الإشارة إلى أن تكلفة مباني معهد طيبة لتأهيل الحفاظ قد بلغت 755.000 ريال سعودي، ويدرس بالمعهد حالياً 500 طالب تخرج منهم من الجامعة 20 حافظاً بعد تأهيلهم بالشهادات في التعليم الأساسي بمعهد طيبة.