• فضيلة الأمين العام للهيئة العالمية يشارك في الحفل الختامي لمسابقة البحرين الكبرى السابعة عشرة لحفظ القرآن الكريم وتجويده وتفسيره

فضيلة الأمين العام للهيئة العالمية يشارك في الحفل الختامي لمسابقة البحرين الكبرى السابعة عشرة لحفظ القرآن الكريم وتجويده وتفسيره

شارك فضيلة الشيخ الدكتور عبد الله بن علي بصفر الأمين العام للهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم التابعة لرابطة العالم الإسلامي، في الحفل الختامي لمسابقة البحرين الكبرى السابعة عشرة لحفظ القرآن الكريم وتجويده وتفسيره، والتي أقيمت تحت رعاية كريمة من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البحرين. وذلك بجامع مركز أحمد الفاتح الإسلامي، بحضور رئيس المجلس الأعلى للشئون الإسلامية سمو الشيخ عبدالله بن خالد آل خليفة، والدكتور فريد بن يعقوب المفتاح وكيل الوزارة للشئون الإسلامية، والسيد خالد بن عبدالله الشوملي الأمين العام للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، وعدد من المحافظين والمسئولين والسفراء وأصحاب الفضيلة العلماء والمشايخ بالمملكة.
وقد جاءت مشاركة الأمين العام بإلقاء كلمة، قال فيها: إن الفضائل الكثيرة في كتاب الله تبارك وتعالى هي التي جعلت حكام المسلمين جيلاً بعد جيل منذ عهد نبينا صلى الله عليه وآله وسلم يعتنون عناية فائقة بتحفيظ القرآن الكريم وبالمسابقات والدورات والمصاحف وغيرها من كتب التفسير والتجويد وعلوم القرآن المختلفة.
وأثنى فضيلة الدكتور بصفر على فروع المسابقة ولا سيما فرع أسرة في ظلال
القرآن، كما أثنى على فرعي الترتيل والتجويد ومزمار داوود. ووجه بصفر جزيل الشكر والتقدير لصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين على رعايته الكريمة لهذه المسابقة سنوياً، وهذا إن دل على شيء إنما يدل على اهتمام ولاة الأمر بكتاب الله تبارك وتعالى، مشيداً بالجهود التي يبذلها المجلس الأعلى للشئون الإسلامية ووزارة العدل والشئون الإسلامية والأوقاف في خدمة القرآن الكريم. كما هنأ بصفر الحُفّاظ الذين تنورت قلوبهم بالقرآن الكريم وأكرمهم الله تعالى بحفظ كتابه. وكان فضيلته قد أمّ المصلين في صلاة التراويح وصلاة الوتر.