• الهيئة العالمية تفتتح المباني الجديدة لمركز بن الجزري في تنزانيا

الهيئة العالمية تفتتح المباني الجديدة لمركز بن الجزري في تنزانيا

احتفلت الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم في هذا العام بافتتاح المباني الجديدة لمركز بن الجزري لتحفيظ القرآن بتنـزانيا وكرمت عدداً من الطلاب المتخرجين من المركز، وقد شرف هذه المناسبة فخامة السيد/ علي حسن مويني الرئيس السابق لجمهورية تنـزانيا وحضرها فضيلة الدكتور عبد الله بصفر الأمين العام للهيئة العالمية والشيخ سعيد المربعي رجل البر والإحسان الذي تكفل ببناء المركز على نفقته الخاصة، والسيد/ عبد الرحمن كتات رئيس مجلس برلمان شرق أفريقيا، والأستاذ/ صالح العميري القائم بأعمال سفارة خادم الحرمين الشريفين في تنـزانيا، والأستاذ/ محمد حجاج مدير لجنة مسلمي أفريقيا، والشيخ/ أبو بكر زبير نائب مفتي تنـزانيا، وعدد من المسؤولين والمهتمين بالعمل القرآني، وجمع غفير من المواطنين إلى جانب مدير المركز والمدرسين والطلاب وأولياء أمورهم. بدأ الحفل بآيات مباركات من كتاب الله، ثم ألقى الشيخ/ عثمان كابور مدير المركز كلمة رحب فيها بالحضور وبين الخطوات التي تمت في بناء المركز، بعد ذلك تحدث نائب المفتي فشكر الحاضرين على المشاركة في الحفل وخص بالشكر فضيلة الدكتور عبد الله بصفر والعاملين في الهيئة العالمية على جهودهم المتواصلة في خدمة كتاب الله الكريم ورعاية طلابه على مستوى العالم، ثم تحدث فضيلة الدكتور عبد الله بصفر موضحاً الدور الفعال الذي تبذله حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وولي عهده الأمير سلطان بن عبد العزيز في سبيل خدمة القرآن وتعليمه ونشره على كافة أبناء الأمة الإسلامية في العالم، وشكر الشيخ سعيد المربعي على قيامه ببناء هذا المركز على نفقته، سائلاً الله أن يجعل ذلك في ميزان حسناته، وأثنى في كلمته على جهود الأستاذ/ عثمان كابور المتواصلة في بناء المركز، وبشر الطلاب باعتماد منحة دراسية لكل متخرج من المركز، بعده تحدث الرئيس السابق لجمهورية تنـزانيا فرحب بجميع الحاضرين وشكر القائمين على أمر المركز والذين تكفلوا ببنائه، وأشاد في كلمته بجهود الهيئة العالمية في سبيل خدمة القرآن الكريم ورعاية حفظته في كثير من دول العالم، وتمنى لها التوفيق والنجاح في مسيرتها القرآنية، وفي الختام تم توزيع الجوائز على الطلاب المتخرجين. تجدر الإشارة إلى أن المقر الجديد للمركز يتكون من أربعة فصول للدراسة، ومقر للإدارة، وأربع وحدات سكنية للمدرسين، ومجمع سكني للطلاب به ست حجرات كبيرة، إضافة إلى صالة طعام ومطبخ ومنافع وقاعة معمل للحاسب الآلي ومكتبة، وعدد من دورات المياه لجميع مباني المركز.