• تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين وبتشريف أمير منطقة مكة المكرمة الهيئة العالمية تكرم الفائزين بالجائزة العالمية الخامسة لخدمة القرآن الكري

تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين وبتشريف أمير منطقة مكة المكرمة الهيئة العالمية تكرم الفائزين بالجائزة العالمية الخامسة لخدمة القرآن الكري

تحت رعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وبتشريف من صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة أقامت الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم يوم الاثنين الحادي عشر من شهر رمضان المبارك بفندق هيلتون في جدة، حفل الجائزة العالمية الخامسة لخدمة القرآن الكريم، بدأ الحفل بتلاوة من الذكر الحكيم، ثم ألقى فضيلة الأمين العام للهيئة الدكتور عبد الله بصفر كلمة ترحيبية، شكر فيها خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز لرعايته الكريمة وغير المستغربة لحفل الجائزة العالمية، وأشاد في كلمته بجهود المملكة العربية السعودية في خدمة الإسلام والمسلمين والقرآن وأهله، بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين، الأمير سلمان بن عبدالعزيز وشكر في كلمته سمو الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة على تشريفه للحفل والذي أضفى عليه روعة وبهاء، والشكر موصول للأمير مشعل بن ماجد بن عبد العزيز محافظ جدة، وشكر معالي الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي، ومعالي الدكتور أحمد محمد علي رئيس البنك الإسلامي للتنمية، وأعضاء مجلس الإدارة والهيئة التأسيسية، ورجال الأعمال الداعمين للهيئة ومنسوبي الهيئة العالمية، وقال فضيلة الدكتور بصفر إن الجائزة العالمية لخدمة القرآن الكريم نبعت من الخطة الاستراتيجية للهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم، ورؤيتها بأن تصبح الهيئة المرجع لمؤسسات تعليم القرآن الكريم في العالم ، ومن رسالتها وهي خدمة المجتمع الإنساني من خلال العناية بتعليم القرآن الكريم حفظاً وفهماً وتطبيقاً بعمل مؤسسة متميز ومن أهدافها التي تتلخص في تحفيظ القرآن الكريم والعناية بعلومه وتفهيمه ونشره وتطوير وسائل تعليمه للمسلمين في أنحاء العالم. بعدها كرم سمو الأمير خالد الفيصل الفائزين بالجائزة العالمية وألقى الدكتور غالب بن عبد الكافي القرشي رئيس جامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية في اليمن كلمة نيابة عن الفائزين ، شكر فيها حكومة المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين الأمير سلمان بن عبد العزيز لما يقدمانه للشعوب الإسلامية، وقال إن هذا التكريم دليل عملي على اهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين بتعليم القرآن الكريم وعلومه، والتكريم للمؤسسات والمتفوقين دليل على الاهتمام الكبير وتحمل نشر الإسلام بأصليه الكتاب والسنة، وأشاد بجهود الهيئة العالمية في خدمة القرآن الكريم على مستوى العالم. وتخلل الحفل نموذج من التلاوة لصغار الحفاظ، بعد ذلك ألقى معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي معالي الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي كلمة نوه فيها بمتابعة حكومة خادم الحرمين الشريفين واهتمامها بكتاب الله وسنة نبيه وكل ما ينفع الإسلام والمسلمين، وقال نعتز بأن خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز هو الشخصية العالمية لخدمة القرآن لهذا العام. وأشار معاليه للدعم الذي تجده الهيئة العالمية من ولاة الأمر وفي مقدمتهم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وما رعايته الكريمة لهذه الجائزة إلا دليل على ذلك، وسمو ولي عهده الأمين الأمير سلمان بن عبد العزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة و صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد محافظ جدة، وأكد في كلمته أن قادة المملكة العربية السعودية حريصون كل الحرص بكل من له شأن بالقرآن، وفي ختام كلمته شكر كل من تعاون مع الهيئة ودعمها، كما شكر فضيلة الدكتور عبدالله بصفر والعاملين معه على الجهد الذي بذلوه في خدمة القرآن الكريم ونشره في شتى بقاع الأرض. وفي ختام الحفل كرم صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل الفائزين من حفظة القرآن وكبار الداعمين والرعاة.
وجاءت فروع الجائزة العالمية الخامسة لخدمة القرآن الكريم والذين فازوا بها على النحو التالي:
- شخصية العام 1433هـ وفاز بها خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود – أفضل كلية للقرآن الكريم وفازت بها الكلية العليا للقرآن الكريم من الجمهورية اليمنية - أفضل جمعية تحفيظ للقرآن الكريم فازت بها جمعية القرآن الكريم من جمهورية السودان - أفضل معهد قرآني فاز بها معهد القرآن الكريم التابع للمعهد الأوروبي للعلوم الإنسانية في فرنسا - أفضل مسابقة قرآنية فازت بها المسابقة العالمية لحفظ القرآن الكريم من جمهورية مصر العربية - أفضل معلم للقرآن الكريم فاز بها الشيخ محمود أصلاني من جمهورية مقدونيا - كبار مشايخ الإقراء وفاز بها فضيلة الشيخ محمد كُريِّم راجح شيخ قراء الشام وعمره 86 عاماً - أفضل بحوث قرآنية فازت بها بحوث وإصدارات الجمعية العلمية السعودية للقرآن الكريم وعلومه "تبيان" - أفضل موقع إلكتروني فازت بها المقرأة الإلكترونية بالجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمحافظة الطائف.