• 750 حافظاً يشاركون في مسابقة حسن شربتلي للماهر بالقرآن في جمهورية مصر

750 حافظاً يشاركون في مسابقة حسن شربتلي للماهر بالقرآن في جمهورية مصر

نظمت الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم، تحت رعاية الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف
في قاعة الفسطاط بمركز الأزهر للمؤتمرات بمدينة نصر بجمهورية مصر، حفل مسابقة حسن شربتلي للماهر بالقرآن، وقد شارك في هذه المسابقة 750 طالباً فاز منهم 34 طالباً، واشتملت على خمسة فروع هي: حفظ القرآن الكريم بالقراءات العشرة، وحفظ القرآن مع الجزرية، وحفظ القرآن كاملاً مع معاني الكلمات، وحفظ القرآن مع حفظ كتاب رياض الصالحين، وحفظ القرآن لصغار السن. وكونت لجنة تحكيم لفعاليات هذه المسابقة برئاسة فضيلة الدكتور أحمد عيسى المعصراوي شيخ عموم المقارئ المصرية وأستاذ الحديث بجامعة الأزهر، وعضوية خمسة آخرين. وأقيم احتفال تكريمي للمتسابقين حضره الدكتور محمد الشحات الجندي، الأمين العام للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، والدكتور سامي عبد الفتاح هلال عميد كلية القرآن بمدينة طنطا، والشيخ محمد الراوي عضو مجمع البحوث الإسلامية، والأستاذ محمد حمد أبو جبل رئيس اللجنة الفرعية بجازان ممثلاً للهيئة العالمية، ولفيف من العلماء والمهتمين بالشأن القرآني وجمع من المواطنين.
بدأ الحفل بتلاوة من الذكر الحكيم، بعد ذلك القي الشيخ محمد حمد أبو جبل كلمة أكد فيها على دور الهيئة العالمية في خدمة القرآن، وأبان أن قيادة هذه الأمة وعزها ومجدها يكون من خلال حفظ القرآن الكريم، وختم كلمته بالشكر للحاضرين وخاصة المتسابقين الذين تسابقوا على حفظ كتاب الله. ثم ألقى عميد كلية القرآن الكريم وعلومه بطنطا كلمة أكد فيها على أهمية مثل هذه اللقاءات الإيمانية، وشكر الهيئة العالمية التي أعطت مصداقية لحفظ القرآن الكريم، من خلال التأكيد على الحفظ والفهم والتدبر لكتاب الله تعالى، وأكد على أن تعاون الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن والأزهر الشريف لأكبر دليل على عالمية الإسلام، والدليل على ذلك هذه المسابقات التي يتنافس فيها متسابقون من جنسيات وبلدان مختلفة من العالم. بعده ألقى الأمين العام للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية كلمة قال فيها: أنه منذ أن نزل القرآن الكريم على النبي صلى الله عليه وسلم، كان منهج حياة للمسلمين، وهذا ما عرفه وفهمه سلفنا الصالح، ووجه في كلمته المسلمين إلى الانتقال من مرحلة الحفظ إلى تدبر القرآن وفهم معانيه والعمل به، وشكر الهيئة العالمية على جهودها في خدمة القرآن. كما ألقي الشيخ محمد الراوي كلمة أكد فيها على أهمية الالتزام بتعاليم القرآن بعد حفظه وتطبيق تعاليمه وأحكامه في جميع شئون الحياة. وشكر المتحدثون في كلماتهم أبناء الشيخ حسن شربتلي على اهتمامهم بالمسابقة ومواصلة دعمهم لها، وعلى رأسهم الشيخ عبد الرحمن حسن شربتلي. هذا وقد تخلل الحفل بعض التلاوات القرآنية، وفي الختام وزعت الجوائز والهدايا على الفائزين في المسابقة.