• معالي الدكتور التركي يترأس الاجتماع الحادي عشر لأعضاء الهيئة التأسيسية للهيئة العالمية

معالي الدكتور التركي يترأس الاجتماع الحادي عشر لأعضاء الهيئة التأسيسية للهيئة العالمية

عقد في الساعة الحادية عشر من صباح يوم الخميس 30/6/1432هـ بفندق المريديان بجدة الاجتماع الحادي عشر لأعضاء الهيئة التأسيسية للهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم ، وذلك برئاسة معالي الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي أمين عام رابطة العالم الإسلامي ، وبحضور رئيس البنك الإسلامي للتنمية معالي الدكتور أحمد محمد علي ، وأمين عام الهيئة العالمية فضيلة الدكتور عبد الله بصفر والسادة أعضاء الهيئة التأسيسية من داخل وخارج المملكة العربية السعودية .
افتتح الاجتماع بآيات من الذكر الحكيم ، بعد ذلك ألقى معالي الدكتور التركي كلمة رحب فيها بالأعضاء وشكرهم على مشاركتهم في مساندة الهيئة العالمية لمواصلة مسيرتها القرآنية على مستوى العالم ونوه بالأعمال التي تقوم بها الهيئة العالمية ، ووجه الأعضاء بمزيد من الجهد في سبيل خدمة القرآن الكريم ، بعد ذلك استعرض المجتمعون موضوعات محضر الاجتماع السابق وما تم تنفيذه ، ثم ناقشوا جدول الأعمال المشتمل على الحساب الختامي للهيئة العالمية لعام 1431هـ ، وتقرير المراجع العام ، والتقرير السنوي لإنجازات الهيئة العالمية ، وإضافة أعضاء جدد للهيئة التأسيسية، ومنح العضوية الشرفية للشيخ حسين بكري قزاز، وتبادل الأعضاء الآراء حول هذه الموضوعات، كما ناقشوا بعض المقترحات التي طرحت من قبل الأعضاء، وقد شاهد الأعضاء عرضا مرئياً عن نشاط الهيئة للعام الماضي علق عليه الأمين العام ، وفي ختام الاجتماع عبر رئيس وأعضاء الهيئة التأسيسية عن شكرهم وعرفانهم لحكومة المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز والنائب الثاني صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز على دعمهم المادي والمعنوي للهيئة العالمية ، مما كان له الأثر الفعَّال في مسيرتها في سبيل خدمة القرآن الكريم ورعاية حفظته على مستوى العالم ، وأثنوا على الرعاية الكريمة التي يقدمها صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة، وكذلك صاحب السمو الملكي الأمير لاحتفالات تكريم وفود حفظة القرآن الكريم الأمير مشعل بن ماجد محافظ جدة التي تقام في مدينة جدة.