• الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم تقيم الملتقى التنسيقي الأول للمسابقات القرآنية الدولية بمشاركة ثلاثين شخصية قرآنية وعلمية

الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم تقيم الملتقى التنسيقي الأول للمسابقات القرآنية الدولية بمشاركة ثلاثين شخصية قرآنية وعلمية

نظمت الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم الملتقى التنسيقي الأول للمسابقات القرآنية الدولية وذلك خلال يومي 26و27/6/1432هـ بمقر الهيئة العالمية في بجدة. وقد شارك في الملتقى الذي ترأسه فضيلة الدكتور عبد الله بصفر الأمين العام للهيئة العالمية أكثر من ثلاثين شخصية قرآنية وعلمية من الدول الإسلامية، وعلى رأسهم الشيخ أحمد المعصراوي شيخ عموم المقارئ المصرية، والدكتور الشيخ أيمن سويد رئيس المجلس العلمي بالهيئة وأبرز ممثلي المسابقات القرآنية الدولية في العالم. ويهدف الملتقى إلى تنسيق الجهود والتعاون والتكامل بين المسابقات والجوائز القرآنية الدولية التي تقام في مختلف دول العالم. بدأ الملتقى بتلاوة من الذكر الحكيم، ثم بدأت جلسات اليوم الأول بجلسة الافتتاح ترأسها فضيلة الدكتور بصفر، وتناولت الجلسة تجارب المشاركين في المسابقات القرآنية وشروطها، فيما ترأس الجلسة الثانية الدكتور أيمن سويد، وجاءت تحت عنوان التعاون في مجال التحكيم، وناقشت الجلسة الثالثة التي ترأسها الدكتور محمد موسى الشريف عضو المجلس العلمي بالهيئة، المسابقات المحلية وأهميتها للترشيح للمسابقات الدولية، وتواصل الملتقى لليوم الثاني بالجلسة الرابعة التي ترأسها الدكتور فهد الرومي أستاذ الدراسات القرآنية بكلية المعلمين بجامعة الملك سعود وتناولت غرس المعاني الإيمانية في نفوس المتسابقين ، فيما جاءت الجلسة الخامسة والتي ترأسها الدكتور محمد سلطان العلماء رئيس وحدة القرآن بجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، تحت عنوان أثر المسابقات الدولية في المجتمعات، واختتم الملتقى بجملة من التوصيات للتنسيق والتعاون والتكامل في المجالات العلمية والإدارية والإعلامية بين المسابقات القرآنية الدولية.