• 398حافظاً وحافظة و21 مجازة تخرجهم جمعية معاذ العلمية

398حافظاً وحافظة و21 مجازة تخرجهم جمعية معاذ العلمية

أقامت جمعية معاذ العلمية لخدمة القرآن الكريم والسنة في اليمن بالتعاون مع الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم حفلاً تكريمياً لـ(398)حافظاً وحافظة و(21) مجازة بالسند المتصل برسول الله صلى الله عليه وسلم من خريجي الجمعية، برعاية محافظ تعز حمود خالد الصوفي، وبحضور رئيس جمعية معاذ والدكتورة سعاد الصبيح مديرة دار النخبة للعلوم الشرعية بالكويت، والسيدة منيرة سلطان السنان رئيسة لجنة فلسطين الخيرية بالكويت، ومندوب الهيئة العالمية عبد الله غالب النمازي، وعدد من العلماء والمشايخ والمهتمين بالشأن القرآني وجمع من المواطنين. بدأ الحفل بتلاوة آيات من كتاب الله، ثم ألقى رئيس الجمعية كلمة رحب فيها بالحضور، وأشاد بجهود الهيئة العالمية، بعده ألقى محافظ تعز كلمة شكر فيها الهيئة العالمية وعلى رأسها فضيلة الدكتور عبد الله بصفر أمين عام الهيئة، كما شكر جمعية معاذ والراعين والضيوف وقال: إن النماذج المتخرجة من حلقات القرآن الكريم هي التي ستدافع عن مكاسب الأمة ووحدتها باعتبارها ثمار كتاب الله المتسلحة بثراء فكري نقي، أخلاقها القرآن وسلوكياتها مستمدة من هدي رسول الله (صلى الله عليه وسلم). وأضاف: نؤكد إيماننا واستعدادنا للانتقال لفهمنا للإسلام من الفهم الجامد إلى مستوى متقدم بالتعاطي والتفاعل الايجابي واستمرار تقديمه كدين تستقيم عليه الحياة، داعياً الخرجين والخريجات إلى تقديم الصورة المثلى والحقيقية للدين الإسلامي، وتمثيل تعاليمه السمحة كمنهج حياة وأن يكونوا قدوة حسنة في مجتمعاتهم. وقد ألقيت العديد من الكلمات عبر فيها المتحدثون عن سرورهم وسعادتهم بتخريج هذا العدد من الحفاظ والمجازين وأشادوا بجهود الهيئة العالمية وجمعية معاذ العلمية باليمن، وهنأوا الخريجين وأوصوهم بالتمسك بهدي القرآن والسير على هديه القويم. وفي الختام وزعت الجوائز والهدايا على الحفاظ والمجازين.