• 55 متسابقاً يشاركون في مسابقة الأمير سلطان بأثيوبيا

55 متسابقاً يشاركون في مسابقة الأمير سلطان بأثيوبيا

نظم معهد حمزة لتحفيظ القرآن الكريم في أثيوبيا بدعم وتمويل كريم من قبل صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام، وبالتنسيق مع الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم، مسابقة الأمير سلطان، شارك فيها (55) متسابقاً، واحتوت على خمسة فروع هي: كامل القرآن، و(20) جزءاً و(15) جزءاً و(10) و(5) أجزاء. وكونت لجنة تحكيم برئاسة الشيخ عبد الشكور داود وعضوية كل من الأستاذ سعيد علي هارون والأستاذ إدريس سعيد والأستاذ أبوبكر حسين لفعاليات هذه المسابقة، حضر الحفل الذي أقيم بهذه المناسبة الشيخ الحاج طه هارون إمام الجامع الكبير، والشيخ محمد زين مدير جمعية الإحسان، والشيخ مكة محمد قاضي المحكمة سابقاً، وعمر بن محمد المغربي مندوب الهيئة العالمية، وعدد من العلماء والمشايخ والمهتمين بالشأن القرآني ومدير ومعلمي المعهد والطلاب وأولياء أمورهم وجمع من المواطنين. أفتتح الحفل بتلاوة من كتاب الله عز وجل، ثم كلمة ترحيبية بالحضور، وجاءت بعدها كلمة إمام الجامع الكبير، قدم من خلالها شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ولولي العهد الأمير سلطان بن عبد العزيز، على ما تقدمه المملكة لجميع شعوب الأمة الإسلامية وعلى اهتمامها بكتاب الله عز وجل وتعليمه ونشره، وللأمين العام للهيئة العالمية فضيلة الدكتور عبدالله بن علي بصفر، وتحدث مدير جمعية الإحسان عن الدعاة في الحبشة، وبين أهمية المسابقة في نشر ثقافة حفظ القرآن بين الطلاب، ورحب مندوب الهيئة في كلمته بالضيوف والمشاركين والمشايخ وحفظة كتاب الله، وقدم نبذة عن أعمال رابطة العالم الإسلامي والهيئة العالمية في خدمة كتاب الله على مستوى العالم، وهنأ الفائزين في المسابقة. وفي الختام وزعت الجوائز والهدايا على الفائزين في المسابقة.