• أمير منطقة جازان يستقبل عدداً من حفظة الهيئة العالمية ورئيس وأعضاء اللجنة الفرعية بالمنطقة

أمير منطقة جازان يستقبل عدداً من حفظة الهيئة العالمية ورئيس وأعضاء اللجنة الفرعية بالمنطقة

استقبل صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز أمير منطقة جازان في مكتبه بالأمارة الشيخ محمد حمد أبو جبل رئيس اللجنة الفرعية للهيئة العالمية بمنطقة جازان يرافقه عدد من أعضاء اللجنة الفرعية وبعض حفظة القرآن الكريم الذين حضروا للمملكة العربية السعودية للمشاركة في الحفل السنوي العاشر الذي أقامته الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة وشرفه صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد محافظ جدة بقاعة ليلتي بمدينة جدة تكريماً لأوائل الحفاظ الذين شاركوا في مسابقة الماهر بالقرآن على مستوى العالم, في بداية اللقاء رحب سمو الأمير محمد بن ناصر برئيس وأعضاء اللجنة الفرعية وبحفظة القرآن الكريم, وبين سموه فضل القرآن وجهود المملكة في خدمة كتاب الله عز وجل ونشره في شتى أنحاء العالم, وأوضح أن القرآن هو دستور ومنهج الدولة السعودية منذ عهد مؤسسها الأول الملك عبدالعزيز (رحمه الله) ثم ألقى رئيس اللجنة كلمة شكر فيها أمير المنطقة على استقباله لحفظة القرآن الكريم وأعضاء اللجنة الفرعية بالمنطقة وتعرض في كلمته لأبرز الأنشطة التي تقوم بها الهيئة العالمية في سبيل خدمة القرآن الكريم في كثير من بلدان العالم, بعد ذلك استمع سمو الأمير والحاضرين إلى بعض التلاوات القرآنية من الطفلة رابعة بصري غني الرحمن من دولة باكستان وقد حفظت القرآن كاملاً ولم يتجاوز عمرها الست سنوات وقد أحرزت المركز الأول في المسابقة القرآنية التي أقيمت مؤخراً في باكستان كما استمعوا إلى تلاوة أخرى من الطالب حبيب الله نور الله من دولة طاجكستان ويبلغ من العمر 8 سنوات ويحفظ القرآن كاملاً. في ختام اللقاء قدم رئيس وأعضاء اللجنة الفرعية هدية تذكارية لسمو أمير المنطقة.
من جهة ثانية التقى رئيس وأعضاء اللجنة الفرعية يرافقهم عدد من حفظة القرآن الكريم مع وكيل أمارة منطقة جازان المساعد سعادة الدكتور عبدالرحمن الناشب الذي رحب بزيارة الحفظة, واستمع إلى بعض التلاوات القرآنية منهم, وأشاد بجهود الهيئة ودورها في تعليم القرآن الكريم ورعاية حفظته على مستوى العالم.